استعدادات مكثفة بالحدود «الأرجنتينية - التشيلية» تمهيدًا لزيارة البابا فرنسيس

القاهرة - بوابة الوسط |
كنيسة سانت إليزابيث في سانتياغو التي تعرضت للتفجير (ا ف ب) (photo: )
كنيسة سانت إليزابيث في سانتياغو التي تعرضت للتفجير (ا ف ب)

بدأ عشرات الألوف من الأشخاص بعبور الأرجنتين في اتجاه الحدود التشيلية، تمهيدًا لزيارة يجريها البابا فرنسيس إلى تشيلي، تبدأ الخميس، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

واستباقًا للتدفق البشري، نسقت السلطات الأرجنتينية مع نظيرتها التشيلية منذ أشهر عدة بهدف ضمان سلامة المرور وتسهيلها.

ويزور البابا أميركا اللاتينية للمرة السادسة، وتستمر زيارته لتشيلي من 15 إلى 18 يناير الجاري، على أن يزور البيرو بين 18 و21 من الشهر نفسه.

وتعرضت ثلاث كنائس كاثوليكية الجمعة للتفجير في سانتياغو عاصمة تشيلي قبل أيام من زيارة البابا.

ودانت الرئيسة ميشيل باشليه حوادث التفجير التي تسببت بأضرار طفيفة. وقالت للإذاعة الرسمية: «إنه أمر غريب، لأنه ليس شيئًا يمكن أن تنسبه إلى جماعة معينة».

من جهته، قال رئيس الشرطة غونزالو آرايا إن «جماعات الفوضويين» قد تكون مسؤولة عن التفجيرات.

وغطت شعارات معادية زيارة البابا جدارًا في كنيسة من الثلاث التي تعرضت للتخريب، فيما احترق مدخلا الكنيستين الباقيتين.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات