مغنية لبنانية تحيي أول حفل من نوعه في السعودية

القاهرة - بوابة الوسط |
المغنية اللبنانية هبة طوجي. (الإنترنت) (photo: )
المغنية اللبنانية هبة طوجي. (الإنترنت)

أحيت المغنية اللبنانية هبة طوجي حفلاً موسيقيًا هو الأول من نوعه في الرياض، وإن كان حضوره اقتصر على النساء فقط، في ترجمة جديدة لرغبة المملكة في سلوك طريق الانفتاح.

واعتلت المغنية اللبنانية مسرح مركز الملك فهد الثقافي مساء أمس الأربعاء، في آخر حلقة من سلسلة الحفلات التي أحياها في الآونة الأخيرة فنانون من العالم ضمن سعي السلطات لتعزيز النشاطات الترفيهية.

وقالت نفيسة عوض وهي طالبة جامعية «جئت خصيصًا من جيزان لحضور الحفل» قاطعة مسافة أكثر من 950 كلم لتبلغ الرياض، مضيفة «نحن سعداء جدًا، إنها المرة الأولى» في الرياض.

ويؤشر هذا الحفل على سياسة تعتمدها المملكة ترمي إلى تخفيف القيود المفروضة على النساء، ومن ذلك السماح للمرأة بقيادة السيارات وهو قرار اعتبر تاريخيا في هذا البلد المحافظ.

ومن التغيرات أيضًا السماح للسعوديات بدخول ملعب كرة قدم للمرة الأولى؛ وذلك لحضور الاحتفالات بالعيد الوطني.

وقالت سلمى وهي طالبة جامعية لمراسلة وكالة فرانس برس «من الجيد الاعتراف بوجود المرأة، إن تم الاعتراف بوجود المرأة وبترفيه المرأة، سنصل عندها إلى مراحل مهمة جدًا في الحياة».

وشهدت الرياض في الأشهر الماضية فاعليات غنائية محدودة بعد فترة طويلة من الانقطاع.

وفي مارس حضر مئات الرجال حفلاً للفنانين السعوديين محمد عبده وراشد الماجد للمرة الأولى منذ نحو ثلاثة عقود.

وأحيا مغني الكانتري الأميركي توبي كيث حفلاً غنائيًا في الرياض في مايو الماضي تزامنًا مع زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في حدث موسيقي نادر واستثنائي في المملكة العربية السعودية.

وقالت العنود وهي من سكان الرياض «أنا أتمنى أن تشهد الرياض مزيد الحفلات الغنائية ونحن نستحق أكثر من ذلك، موسيقيًا أو أي فعاليات أخرى».

وتندرج هذه التغيرات ضمن «رؤية 2030» التي أعلنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان (32 عامًا) في 2016، وتقوم على تنويع الاقتصاد والاستثمار في السياحة والترفيه في المملكة، علمًا بأن السعوديين ينفقون مليارات الدولارات سنويًا لمشاهدة الأفلام والمشاركة في نشاطات ترفيهية في دولة البحرين المجاورة وفي إمارة دبي.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات