الحوثيون يضعون شرطاً لتسليم جثمان علي عبدالله صالح

القاهرة - بوابة الوسط |
لقطة لما يبدو جثة علي عبدالله صالح مأخوذة عن شريط فيديو حصلت عليه وكالة فرانس برس من الحوثيين في اليمن. (فرانس برس) (photo: )
لقطة لما يبدو جثة علي عبدالله صالح مأخوذة عن شريط فيديو حصلت عليه وكالة فرانس برس من الحوثيين في اليمن. (فرانس برس)

ذكرت مصادر يمنية، اليوم الثلاثاء، أن ميليشيات الحوثي الإيرانية سلمت جثمان علي عبد الله صالح إلى رئيس البرلمان يحيى الراعي، بشرط عدم إقامة مراسم تشييع للرئيس اليمني السابق.

وأضاف، بحسب ما نقلته «سكاي نيوز عربية» عبر موقعها أن التسليم جاء بعد أن وافق الراعي على تنفيذ شروط ميليشيات إيران بعدم إقامة مراسم التشييع ودفنه دون حضور أنصاره، مما يؤكد عدم احترام الحوثيين حرمة الموت.

وفي السياق ذاته، سلمت الميليشيات الإيرانية جثمان الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، عارف الزوكا، إلى نجله.  وكانت الميليشيات اغتالت صالح، أمس الاثنين، بعدما اعترضت موكبه واعتقلته حيًا، رفقة عدد من قيادات حزب المؤتمر قرب العاصمة صنعاء. واغتالت الميليشيات الزوكا داخل المستشفى العسكري الذي نقل إليه بعد إصابته بجروح متوسطة خلال عملية اغتيال الرئيس المغدور صالح.

وحكم صالح اليمن لمدة 34 عامًا، انتهت بإجباره على ترك السلطة العام 2012 على خلفية احتجاجات شهدها اليمن، وبموجب مبادرة خليجية نقلت السلطة إلى خلفه عبد ربه منصور هادي، الذي ترك البلاد لاحقًا مع انقلاب ميليشيات الحوثي ضده في 2014. إلا أن رحيل صالح عن عرش الرئاسة لم يمنعه من البقاء لاعبًا رئيسًا في الساحة اليمنية، وعاد دوره إلى التعاظم مرة أخرى عندما تحالف بشكل مفاجئ مع الحوثيين المدعومين من إيران.

وفي الأشهر الأخيرة أصابت الانشقاقات تحالف صالح مع الحوثيين، حتى انهار تمامًا خلال الأسابيع الماضية، وبدأ صالح حربًا حقيقية ضد المتمردين الحوثيين.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات