«يونيسيف»: أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية

القاهرة - بوابة الوسط |
طفل يماني يعاني من سوء تغذية حاد في أحد مستشفيات الحديدة (فرانس برس) (photo: )
طفل يماني يعاني من سوء تغذية حاد في أحد مستشفيات الحديدة (فرانس برس)

أوضح مسؤول في منظمة «يونيسيف» أن أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية، مؤكدًا أن اليمن أصبح من «أسوأ الأماكن بالنسبة للأطفال».

وقال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في «يونيسيف»، غيرت كابيلياري، اليوم الأحد: «اليوم أجد أنه من الإنصاف القول إن اليمن هو من أسوأ الأماكن على وجه الأرض بالنسبة للأطفال. فهناك أكثر من 11 مليون طفل يمني اليوم بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية، وهذا الأمر يتعلق تقريبًا بكل صبي وفتاة يمنية».

وقال، في مؤتمر صحفي عقد في مقر المنظمة في عُمان، إن هناك طفلاً في اليمن يموت كل عشر دقائق من الأمراض التي يمكن الوقاية منها، وفق «فرانس برس».

واعتبر كابيلياري الحرب في اليمن «حربًا على الأطفال»، وقال إن ما يقرب من خمسة آلاف طفل خلال عامين ونصف العام فقط قتلوا أو أصيبوا إصابات خطيره، فضلاً عن أن نحو مليوني طفل في اليمن يعانون من سوء التغذية الحاد.

وحطت في مطار صنعاء، السبت، طائرة محملة بـ1.9 مليون لقاح أطفال، في أول مساعدات تصل إلى العاصمة اليمنية منذ ثلاثة أسابيع. ورحب كابيلياري بتلك الخطوة، لافتًا إلى الحاجة لتطعيم 600 ألف طفل في جميع أنحاء اليمن، باللقاحات المضادة للدفتريا والتهاب السحايا والسعال الديكي والالتهاب الرئوي والسل.

لكنه قال أيضًا إن إمدادات الأمس لا يمكن أن تكون كافية، موضحًا أن هناك سفنًا تابعة لـ«يونيسيف» في طريقها إلى ميناء الحديدة، تحمل أغذية علاجية سريعة الاستخدام، ومساعدات للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، وأقراص الكلوريدين من أجل ضمان مياه شرب معقمة، وإمدادات طبية لدعم الوقاية والعلاج من الإسهال الحاد والكوليرا.

وناشد المسؤول الأممي جميع الأطراف المسؤولين عن الوضع اليوم في اليمن إلى تحمل مسؤوليتهم، وقال: «يجب عليكم أن تتحملوا مسؤولياتكم الآن وليس غدًا».

وخلّف النزاع اليمني أكثر من ثمانية آلاف وستمئة قتيل، وتسبّب بأزمة إنسانية حادة.

وفرض التحالف العربي بقيادة السعودية، على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، حصارًا شاملاً على اليمن مانعًا دخول المساعدات بعدما أطلق الحوثيون صاروخًا بالستيًا في 4 نوفمبر تم اعتراضه فوق مطار الرياض.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات