محكمة أميركية تضع شروطًا لدخول مواطني ليبيا و5 دول أخرى

القاهرة - بوابة الوسط |
متظاهرون يرددون شعارات خلال تجمع ضد فرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. (فرانس برس). (photo: )
متظاهرون يرددون شعارات خلال تجمع ضد فرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. (فرانس برس).

سمحت محكمة استئناف في سان فرانسيسكو، أمس الاثنين، بتطبيق جزئي للصيغة الثالثة من مرسوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يهدف إلى الحد من الهجرة، ويطبق على مواطني ليبيا و5 دول أخرى.

وقدمت إدارة ترامب اعتراضًا في مواجهة قرارات عدد من المحاكم التي علقت تطبيق النص الجديد. وكتبت محكمة الاستئناف في المنطقة التاسعة في سان فرانسيسكو أن «تطبيق النص الجديد مقبول جزئيًّا ومرفوض جزئيًّا»، بحسب «فرانس برس».

واستثنت المحكمة من المرسوم «الأجانب الذين يمكنهم البرهنة على وجود صلة حقيقية لهم مع شخص أو كيان في الولايات المتحدة»، كما اُستُـثني من المرسوم الأجداد والأحفاد والأعمام والعمات وأبناؤهم وغيرهم.

أما في العلاقات مع كيانات مثل جامعة أو رب عمل «فيجب أن تكون رسمية وموثقة» لطلب دخول الولايات المتحدة، حسب قرار محكمة الاستئناف.

وكان الرئيس الأميركي وقَّع في 25 سبتمبر مرسومًا ثالثًا يمنع مواطني سبع دول (اليمن وسورية وليبيا وإيران والصومال وكوريا الشمالية وتشاد) من دخول الولايات المتحدة. وعلق قضاة فدراليون في ميريلاند وهاواي تطبيق المرسوم قبل نحو شهر.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات