الولايات المتحدة تنسحب رسميًّا من «يونيسكو» لأنها «معادية لإسرائيل»

القاهرة - بوابة الوسط |
منظَّمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو» (الصورة من موقع المنظَّمة) (photo: )
منظَّمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو» (الصورة من موقع المنظَّمة)

أعلنت الولايات المتحدة، الخميس، أنها انسحبت من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو)، متهمة هذه المؤسسة بأنها «معادية لإسرائيل»

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان أوردته وكالة «رويترز»، أن «القرار لم يتَّخذ بسهولة، ويسلط الضوء على مخاوف الولايات المتحدة من تزايد ديون يونيسكو، وضرورة إجراء إصلاحات جذرية في المنظمة، ومن استمرار الانحياز ضد إسرائيل في يونيسكو».

وأضافت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، إن الولايات المتحدة ستشكل «بعثة بصفة مراقب» لتحل محل بعثتها في الوكالة التي تتخذ من باريس مقرًّا لها.

وعبَّـرت المديرة العام للمنظمة، إيرينا بوكوفا، عن «أسفها العميق» لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من هذه الوكالة الدولية، معتبرة أنه «خسارة للتعددية». وقالت بوكوفا في بيان: «بعد تلقي إخطار رسمي من وزير الخارجية الأميركي، السيد ريكس تيلرسون، فإنني أرغب كمديرة لـيونيسكو أن أعبِّـر عن الأسف العميق لقرار الولايات المتحدة الأميركية، الانسحاب من يونيسكو»، وفقًا لما نقلته عنها «فرانس برس».

ويعود التوتر بين الولايات المتحدة و«يونيسكو» إلى العام 2011 بعد التصويت لإدراج فلسطين عضوًا بها، توقفت بعدها الولايات المتحدة عن تمويل المنظمة.

تأسست منظمة «يونيسكو» العام 1945، وتتألف حتى قبل إعلان أميركا انسحابها من 193 دولة عضوًا. وللمنظمة خمسة برامج أساسية هي «التربية والتعليم» و«العلوم الطبيعية» و«العلوم الإنسانية والاجتماعية» و«الثقافة» و«الاتصالات والإعلام».

وتدعم «يونيسكو» عديد المشاريع، من بينها اتفاقات التعاون العالمي للحفاظ على الحضارة العالمية والتراث الطبيعي وحماية حقوق الإنسان.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات