17 قتيلاً في حرائق كاليفورنيا وعمليات إجلاء جديدة

القاهرة - بوابة الوسط |
حرائق في منطقة نابا بكاليفورنيا، 10 اكتوبر 2017. (فرانس برس) (photo: )
حرائق في منطقة نابا بكاليفورنيا، 10 اكتوبر 2017. (فرانس برس)

لقي 17 شخصًا على الأقل حتفهم في حرائق عنيفة في شمال كاليفورنيا، في وقت يجد فيه مئات الإطفائيين صعوبة في السيطرة على ألسنة اللهب بسبب رياح قوية.

وقال المسؤول الأمني لمنطقة سونوما إحدى أكثر المناطق تضررًا من هذه الحرائق التي تنتشر بسرعة فائقة، اليوم الأربعاء، الأمر المستجد ليلاً هو عمليات إجلاء جديدة في غيرسفيل وفي وادي سونوما. لنأمل أن تهدأ الريح وأن نحرز تقدمًا»، بحسب «فرانس برس».

وشهدت هذه المنطقة أكبر عدد من الضحايا مع 11 قتيلاً تم إحصاؤهم ونحو 200 شخص لا يعرف مكانهم. وقال الناطق باسم إطفائيي كاليفورنيا إن 22 حريقًا تستعر حاليًا في كاليفورنيا ودمرت نحو 69 ألف هكتار.

وتشهد منطقة نابا حريقين كبيرين دمر أحمدها أكثر من 11 ألف هكتار وأكثر من 570 بناية بينها 550 مسكنًا، بحسب حصيلة لإطفائيي كاليفورنيا، ويصارع اللهب في هذا الحريق نحو 650 إطفائيًا ولا يزال نحو 16500 موقعًا مهددًا.

ولم تتم السيطرة على حريق أتلاس إلا بنسبة 3 % مساء الثلاثاء، ودمر هذا الحريق 10500 هكتار. وفي منطقة موندوسينو دمر حريق نحو 12 ألف هكتار، ولم تتم السيطرة عليه إلا بنسبة 5 بالمئة. وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء حالة الكارثة الطبيعية. وبدأ معظم هذه الحرائق الأحد، وهي تتقدم بسرعة فائقة تؤججها رياح قوية. ولا يتوقع أن تهدأ الرياح.

وحذرت شرطة سانتا روزا من أن أجهزة الأرصاد الجوية تتوقع «عودة الرياح القوية لتهب على المنطقة بداية من مساء الأربعاء وحتى صباح الخميس». وأضافت «أن هذا التطور يوجد ظروفًا بالغة الخطورة على الإطفائيين».
واضطر آلاف السكان إلى الفرار بسرعة أمام ألسنة اللهب الزاحفة واستمرت عمليات الإجلاء.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات