ميركل تقترح إجراء محادثات دبلوماسية لإنهاء أزمة كوريا الشمالية

القاهرة - بوابة الوسط |
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتحدث في مؤتمر انتخابي في بارث بألمانيا (رويترز) (photo: )
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتحدث في مؤتمر انتخابي في بارث بألمانيا (رويترز)

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن استعدادها للمشاركة في مبادرة دبلوماسية لإنهاء البرنامج النووي وبرنامج الصواريخ لكوريا الشمالية، وإجراء محادثات مع كوريا على غرار المحادثات مع إيران.

وقالت ميركل في مقابلة مع جريدة «فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج» منشورة اليوم الأحد: «إذا كانت مشاركتنا في المحادثات مرغوبة، فسأقول نعم في الحال».

وأشارت إلى المفاوضات التي أدت إلى اتفاق نووي تاريخي بين إيران والقوى العالمية في العام 2015. حينذاك، شاركت ألمانيا والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، التي تتمتع بحق النقض (الفيتو) في محادثات أدت إلى موافقة إيران على كبح نشاطها النووي مقابل رفع معظم العقوبات.

وقالت ميركل إن «تلك كانت دبلوماسية استغرقت وقتًا طويلاً لكنها كانت مهمة، وكانت لها نهاية طيبة في نهاية المطاف العام الماضي»، في إشارة إلى وقت تنفيذ الاتفاقية.

وتابعت إنه «من الممكن تصور استخدام صيغة كهذه لإنهاء الصراع في كوريا الشمالية. ويتعين على أوروبا وعلى ألمانيا على وجه الخصوص أن تلعب دورًا نشطًا للغاية في ذلك».

وأكدت ميركل أن الطريق الوحيد للتعامل مع البرنامج النووي لكوريا الشمالية عبر الحلول الدبلوماسية، وقالت: «سباق جديد للتسلح في المنطقة لن يكون في مصلحة أحد».

واستعدت كوريا الجنوبية أمس السبت لاختبار صاروخي آخر محتمل لكوريا الشمالية مع الاحتفال بالذكرى السنوي لتأسيسها، بعد أيام من تجربتها النووية السادسة والأكبر، والتي أحدثت هزة في الأسواق المالية العالمية وزادت من التوترات في المنطقة، بحسب «رويترز».

وتحدثت ميركل هاتفيًا مع زعماء، من بينهم الرئيس الصيني شي جين بينغ، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بخصوص كوريا الشمالية الأسبوع الماضي. ونقلت الجريدة عن مصادر لم تسمها، أن ميركل ستتحدث هاتفيًا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غدًا الاثنين.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات