تأجيل محادثات السلام السورية في أستانا إلى الشهر المقبل

القاهرة - بوابة الوسط |
منظر عام للجلسة الخامسة لمحادثات أستانا حول سورية. (فرانس برس). (photo: )
منظر عام للجلسة الخامسة لمحادثات أستانا حول سورية. (فرانس برس).

أعلنت كازاخستان الثلاثاء أن المحادثات المقبلة لمحاولة وضع خطة لإحلال السلام في سورية قد تجري في منتصف سبتمبر في عاصمتها أستانا، بعدما كانت روسيا تخطط لعقدها نهاية الشهر الجاري.

وأفادت وزارة خارجية كازاخستان عبر موقع «فيسبوك» بأنه سيتم تحديد تاريخ المحادثات خلال اجتماع يعقد هذا الشهر بين خبراء من روسيا وتركيا وإيران، مشيرة إلى أنه «مبدئيًا، قد نكون نتحدث عن منتصف سبتمبر تقريبًا».

وأوضحت الوزارة أن الإعلان كان نقلاً عن تصريحات وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبدالرحمنوف، للصحفيين على هامش اجتماع للحكومة، والذي أكد أن تغيير التاريخ يستند إلى «معلومات وصلت من روسيا».

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحفيين في موسكو الاثنين إن الاجتماع على مستوى الخبراء سيعقد «بحلول نهاية الشهر الجاري أو مطلع سبتمبر».

ولم يعط تاريخًا محددًا لمحادثات أستانا الفعلية. وكانت روسيا تخطط لانعقاد جولة جديدة من المحادثات في أستانا أواخر أغسطس. وخلال محادثات سلام سابقة عقدت في أستانا، وضعت كل من روسيا وتركيا وإيران خطة لإقامة «مناطق خفض التوتر» في أجزاء من سورية.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسورية، ستافان دي مستورا، أعرب عن أمله في إطلاق محادثات سلام «حقيقية وجوهرية» في أكتوبر بين الحكومة السورية ومعارضة موحدة لم تتشكل بعد.

وتولى دي ميستورا سابقًَا رعاية سبع جولات من المحادثات التي لم تحقق نجاحًا في جنيف وشكَّل مصير الرئيس السوري بشار الأسد عقبة أساسية في تحقيق أي تقدم.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات