مقتل ثمانية جنود في هجوم شنه «متطرفون» شرق مالي

القاهرة - بوابة الوسط |
قوات تابعة للجيش المالي. (أرشيفية:الإنترنت) (photo: )
قوات تابعة للجيش المالي. (أرشيفية:الإنترنت)

عثر على جنود ماليين كانوا اعتبروا مفقودين أثناء هجوم متطرفين في شمال شرق مالي في 9 يوليو، «قتلى بالرصاص»، وفق ما أفاد مصدر عسكري ونائب محلي اليوم الاثنين.

كما أعلن الجيش المالي في بيان مقتل سرجنت «بيد خارجين عن القانون لم تحدد هوياتهم حتى الآن في غوما في منطقة تسيت» قرب الحدود مع النيجر يبدو أنه «وقع في كمين»، بحسب «فرانس برس».

وكانت حصيلة سابقة من مصدر عسكري لهجوم غاو وميناكا أشارت إلى فقدان ثمانية جنود افترض مقتل ثلاثة منهم، وقال مسؤول في الجيش المالي «عثر على ثمانية عسكريين مفقودين إثر المواجهات مع إرهابيين قرب ميناكا، هذا الاثنين وقد قتلوا بالرصاص».

وأضاف «عثر على الجثث» مدينًا «الجريمة» من دون تقديم تفاصيل إضافية، واوضح نائب محلي في ميناكا أنه «عثر على الجثث الثماني في بلدة اينكادوغوتاني التي تبعد 60 كلم عن ميناكا». وبحسب معطيات أولية فإن هؤلاء العسكريين أسروا أحياء قبل أن يقتلهم المسلحون، ووصل جنديان نجوا من الهجوم في 11 يوليو إلى ميناكا.

وكان شمال مالي سقط تحت احتلال مجموعات متطرفة في ربيع 2012 قبل أن تطردهم منه قوة دولية شنت حملتها بداية 2013 ببادرة فرنسية. لكن لا زالت مناطق خارج سيطرة القوات المالية والفرنسية والدولية التي تتعرض لهجمات رغم التوقيع في منتصف 2015 على اتفاق سلام هدف إلى عزل المتطرفين، لكن تنفيذ بنود الاتفاق يشهد تأخيرات عديدة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات