الدوحة وواشنطن توقعان مذكرة لمكافحة تمويل الإرهاب

القاهرة - بوابة الوسط |
أمير قطر يستقبل وزيرالخارجية الأميركية. (الإنترنت) (photo: )
أمير قطر يستقبل وزيرالخارجية الأميركية. (الإنترنت)

وقعت قطر، المتهمة من قبل المملكة السعودية ودول عربية أخرى بدعم الإرهاب، مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء للتعاون في مجال مكافحة تمويل الإرهاب، في خطوة قد تسهم في حلحلة الأزمة الدبلوماسية المتفاقمة في الخليج.

وجاء توقيع الاتفاقية خلال زيارة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الدوحة ضمن جولة إقليمية بدأها الاثنين في الكويت التي تتوسط لحل أكبر خلاف دبلوماسي تشهده منطقة الخليج منذ سنوات، على أن يزور السعودية غدًا الاربعاء، وفق «فرانس برس».

ومن المقرر أن تعقد الدول الأربع المقاطعة لقطر اجتماعًا في جدة غدًا بحضور وزير الخارجية الأميركي، كما أفادت وزارة الخارجية المصرية، مشيرة إلى تلقي وزير الخارجية المصري سامح شكري دعوة للمشاركة فيه. وأعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في مؤتمر صحفي مع نظيره الأميركي في الدوحة توقيع «مذكرة تفاهم بين البلدين لمكافحة تمويل الإرهاب».

وأكد تيلرسون توقيع المذكرة، موضحًا أنها تستند إلى مخرجات القمة الإسلامية الأميركية التي استضافتها الرياض في مايو الماضي ودعا فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تعزيز الجهود لمكافحة الإرهاب. وقال: «نتيجة لدعوة الرئيس، فإن الالتزام باتخاذ خطوات سيبدأ فورًا وعلى العديد من الجبهات»، وأوضح بيان صادر عن فريقه أن المذكرة تحدد «الجهود المستقبلية التي يمكن لقطر أن تقوم بها لتعزيز حربها على الإرهاب ومعالجة مسائل تمويل الإرهاب بطريقة عملية».

وكانت السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر قطعت في الخامس من مايو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية على خلفية اتهامها بدعم الإرهاب، آخذة عليها أيضًا التقارب مع إيران. لكن الدوحة التي تستقبل أكبر قاعدة جوية أميركية في الشرق الأوسط، نفت مرارًا الاتهامات بدعم الإرهاب.

وتقدمت الدول الأربع بمجموعة من المطالب لإعادة العلاقات مع قطر، بينها دعوتها إلى تخفيض العلاقات مع إيران وإغلاق قناة «الجزيرة»، وقدمت قطر ردها الرسمي على المطالب إلى الكويت التي تتوسط بين أطراف الأزمة، قبل أن تعلن الدول المقاطعة أن الرد جاء «سلبيا»، متعهدة باتخاذ خطوات جديدة بحق الإمارة الغنية.

إحراز تقدم
من جهته قال وزير خارجية قطر في المؤتمر الصحفي إن توقيع المذكرة يأتي «في إطار التعاون الثنائي المستمر ونتيجة للعمل المشترك لتطوير آليات مكافحة تمويل الإرهاب بين البلدين وتبادل الخبرات وتطوير هذه الآلية». وتابع: «لطالما اتهمت دولة قطر من قبل دول الحصار بمسألة تمويل الإرهاب واليوم دولة قطر أول من يوقع على برنامج تنفيذي مع الولايات المتحدة لمكافحة تمويل الإرهاب وندعو باقي دول الحصار للانضمام إلينا في المستقبل».

وقبيل الإعلان عن توقيع المذكرة، أعرب تيلرسون عن أمله بإحراز تقدم في مساعي حلحلة الأزمة، رغم التوترات الإضافية التي يثيرها تسريب وثائق سرية موقعة بين دول الخليج إلى الإعلام. وقال الوزير الأميركي لصحفيين بعد لقائه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني: «لديّ أمل بأننا سنكون قادرين على إحراز تقدم لدفع الأمور نحو الحل»، مضيفًا أن الولايات المتحدة تريد «تجنب أي تصعيد أضافي».

ورأى أن قطر «كانت واضحة جدًا في موقفها وواقعية ونحن نريد أن نناقش الآن كيفية المضي قدمًا وهذا هو الغرض من مجيئي».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات