«كتائب الأطلسي» تتأهب لـ«ردع» روسيا

القاهرة - بوابة الوسط |
وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فان دير ليين ونظيرها البريطاني مايكل فالون يتبادلان الحديث خلال اجتماع للحلف في بروكسل الخميس 29 يونيو 2017 (فرانس برس) (photo: )
وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فان دير ليين ونظيرها البريطاني مايكل فالون يتبادلان الحديث خلال اجتماع للحلف في بروكسل الخميس 29 يونيو 2017 (فرانس برس)

أعلنت دول الكتائب الأربع التي نشرها الحلف الأطلسي في دول البلطيق وبولندا لتعزيز دفاعات أوروبا الشرقية، استعدادها لـ«الرد فورًا على أي عدوان» روسي. وقرر قادة الحلف نشر تلك الكتائب خلال قمة وارسو في يوليو 2016، وذلك في إطار تعزيز الدفاع الجماعي الذي تقرر بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم وهجوم المتمردين الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا العام 2014.

وفي إعلان مشترك قالت بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وألمانيا التي تتولى قيادتها وبولندا وليتوانيا وأستونيا التي تستضيفها، إن هذه الكتائب تشكل «ردًا مباشرًا للأعمال العدائية الروسية بما في ذلك الأنشطة العسكرية الاستفزازية في محيط مناطق الأطلسي، التي أثرت على الاستقرار والأمن، وزادت من الأحداث غير المتوقعة وغيرت المعادلة الأمنية».

وبحسب «فرانس برس» يعد نشر هذه الكتائب في الربيع «دليلاً واضحًا لا لبس فيه على تضامن وتصميم» الدول الحليفة و«قدرتها على الدفاع عن شعوبها وأراضيها». وأضاف الإعلان «أن الكتائب الأربع المتعددة الجنسيات الكاملة الجهوزية مستعدة وقادرة على الردع، وإذا دعت الحاجة إلى الرد فورًا على أي عدوان بالتعاون مع القوات الوطنية».

ووقع الإعلان وزراء دفاع الدول الثماني المعنية، اليوم الخميس، على هامش اجتماع للحلف في بروكسل. إلا أن النص يؤكد ضرورة مواصلة «الحوار»، و«الالتزام» حيال روسيا «لإيجاد شفافية متبادلة وخفض مخاطر» وقوع مواجهة عسكرية.

وبعد عامين من الفتور استأنف سفراء الأطلسي العام الماضي مداولاتهم الدبلوماسية مع نظيرهم الروسي في بروكسل، لكن التعاون الفعلي بين الأطلسي وموسكو لا يزال معلقًا.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات