«جيمس بوند» يساعد «داعشيًا» في إخفاء أنشطته الإرهابية

القاهرة - بوابة الوسط |
أزارا جيمس بوند. (أرشيفية:الإنترنت) (photo: )
أزارا جيمس بوند. (أرشيفية:الإنترنت)

ذكرت صحيفة «غارديان» البريطانية أن عضوًا في تنظيم «داعش» المتطرف لجأ إلى حيلة ماكرة لإخفاء انتمائه إلى التنظيم الإرهابي، إذ قام بحجب بيانات خطيرة في أزرار قميصه التي تتخذ شكل أزرار جيمس بوند الشهيرة.

وحجزت الشرطة البريطانية، عند اعتقال ساماتا، مفتاح «USB» مزود بنظام التشغيل «لينوكس»، يمكن استخدامه في حجب بيانات تهم الأنشطة الإرهابية. واعترف ساماتا أولاه، البالغ من العمر 34 سنة، في سبتمبر الماضي، بانتمائه لـ«داعش»، كما أكد مشاركته في التدريب والتحضير لهجوم إرهابي.

ويواجه أولاه، المنحدر من منطقة كارديف، غربي بريطانيا، تهمًا بالتورط في خمس جرائم إرهاب، من بينها حيازة مادة موجهة لأهداف إرهابية، سنة 2016. وأعد المتهم مقاطع فيديو تعليمية في ديسمبر 2015، لمساعدة المتشددين على إخفاء المعلومات الحساسة التي يستخدمونها، كما أوضح لهم طرق البقاء غير معروفين على الإنترنت للإفلات من رقابة السلطات.

وعثرت الشرطة لدى المتهم كتابًا يشرح الجوانب الأساسية للقنابل الموجهة من طراز «إف إم 52 – 31»، فضلاً عن كتاب آخر بصيغة «بي دي إف»، يوضح توجيه الصواريخ ومراقبتها وتقديراتها، لدى تسخيرها في أعمال إرهابية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات