والد المشتبه به في هجوم اللوفر يصر على براءة ابنه

القاهرة ـ بوابة الوسط |
جنود بالقرب من موقع الحادث بمتحف اللوفر. (أرشيفية:الإنترنت) (photo: )
جنود بالقرب من موقع الحادث بمتحف اللوفر. (أرشيفية:الإنترنت)

قال والد شاب مصري المشتبه بارتكابه اعتداء ضد جنود فرنسيين أمام متحف اللوفر في باريس إن ابنه «بريء» من هذه التهم، مؤكدا أنه لم يظهر أي ميول للتطرف.

وقال رضا الحماحمي، وهو لواء شرطة متقاعد، إنه كان على تواصل مستمر مع ابنه الذي يعمل كمدير مبيعات في الشارقة في دولة الإمارات.  وتابع في مقابلة عبر الهاتف «ذهب في رحلة عمل وزار المتحف بعدها. كان من المفترض أن يعود السبت»، حسب وكالة «فرانس برس»، وأضاف الحماحمي «أنه شاب مسكين. كلنا نحبه»، مشيرا إلى أنه لم يلحظ أي علامات على تشدده مؤخرا.

ويعتقد المحققون الفرنسيون أن الرجل الذي ارتكب الهجوم مستخدما الساطور قبل إصابته بنيران جندي، شاب مصري يبلغ من العمر 29 عاما دخل فرنسا بتأشيرة سياحة.  وتابع الأب «رواية الحكومة الفرنسية غير منطقية. طوله 1,65 مترا وهاجم أربعة حراس؟ وبالنهاية لم يجدوا شيئا في حقيبته».

واكد عدم تطرف ابنه قائلا «له صور دون لحية» وتابع «بيتنا معتدل». يعتقد الحماحمي أن المصاب هو ابنه عبد الله الذي انقطع اتصال الأسرة به منذ الجمعة. وقال «جاء الامن الوطني أمس وسألوا عنه وقلت لهم كل ما أعرفه». تقيم زوجة عبد الله الحماحمي حاليا عند والدها في السعودية، برفقة ابنهما البالغ سبعة أشهر وهي حامل حاليا. ودخل المهاجم فرنسا بشكل قانوني على متن رحلة قادمة من دبي في 26 يناير الفائت، بحسب مصدر فرنسي.

حساب تويتر
ويقوم محققون فرنسيون بفحص حساب تويتر يعود لمصري اسمه عبد الله الحماحمي نشر عشرات الرسائل قبل دقائق من الهجوم. وكتب الحماحمي عبر رابط من فيسبوك «اللهم إن لنا أخوة في سوريا وكل بقع الارض». وأضاف «لا تفاوض لا مساومة لا مداهنة، ثبات لا تراجع حرب لا هوادة فيها».

وجرى توقيف حسابه على فيسبوك وتويتر بعد الهجوم. وكتب تغريدة على تويتر تتضمن آية قرآنية فيها وعد من الله بالجنة للذين يقاتلون في سبيله. وفي تغريدة أخرى كتب «لماذا يخافون من قيام دولة الاسلام؟ لان دولة الاسلام تدافع عن مواردها وارضها وعرض المسلمين». وفي تغريدة ثانية في اليوم نفسه انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ناعتا إياه بـ«دونالد البطة». وأعلن الحماحمي في 26 يناير سفره لفرنسا في تغريدة على تويتر.

وأبدى صديق للمشتبه به اعتقاده بأن حساب تويتر هذا يعود للحماحمي صديقه الذي أصر أنه ليس متطرفا. وقال صديقه طالبا عدم ذكر اسمه «أعرفه منذ تخرجه» من الجامعة. سافر الحماحمي للعمل في الإمارات بعد نيل شهادة في الحقوق من جامعة المنصورة في دلتا مصر. وأوضح الصديق «لم أتابعه على تويتر لكني قرأته بعد الحادث». وتابع "كأنه شخص مختلف أو تم اختراقه».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات