الكرملين ينفي حيازة «معلومات محرجة» عن ترامب

القاهرة - بوابة الوسط |
صورة مركبة تجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو والرئيس الأميركي المنتخب ترامب. (فرانس برس). (photo: )
صورة مركبة تجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو والرئيس الأميركي المنتخب ترامب. (فرانس برس).

نفى الكرملين الأربعاء حيازة «معلومات محرجة» حول الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، منددًا بـ«الادعاءات الكاذبة» لمسؤولي الاستخبارات الأميركية التي تهدف إلى ضرب العلاقات مع واشنطن.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أمام صحفيين: إن «الكرملين ليس لديه معلومات محرجة حول دونالد ترامب»، مستخدمًا تعبيرًا يعود إلى الحقبة السوفياتية للإشارة إلى معلومات محرجة كان يتم جمعها عن أشخاص لاستخدامها بغرض الابتزاز.

وأضاف بيسكوف: «إنها كاذبة بالكامل، إن فبركة مثل هذه الأكاذيب محاولة واضحة للإساءة لعلاقاتنا الثنائية»، قبل تنصيب دونالد ترامب المؤيد لتقارب مع موسكو، في منصبه الأسبوع المقبل.

وتابع الناطق باسم الكرملين أن «بعض الأشخاص يؤججون هذه الهستيريا» واصفًا القضية، كما فعل ترامب، بأنه «حملة سياسية مغرضة».

وأكد بيسكوف أن «الكرملين لا يسعى للحصول على معلومات محرجة»، نافيًا أيضًا امتلاك معلومات تطال الديمقراطية هيلاي كلينتون منافسة ترامب خلال الحملة الانتخابية.

وكانت عدة وسائل إعلام أميركية تحدثت الثلاثاء عن وجود وثيقة من 35 صفحة تتضمن معلومات مفصلة اعتبرت محرجة لترامب منها شريط فيديو ذو طابع جنسي صور بشكل سري خلال زيارة له إلى موسكو في 2013 من قبل الأجهزة الروسية.

والوثيقة التي أعدها عميل سابق في جهاز الاستخبارات البريطانية تعتبره الاستخبارات الأميركية ذا مصداقية، تشير أيضًا إلى تبادل مفترض لمعلومات استخباراتية طيلة سنوات عدة بين ترامب ومقربيه، والكرملين.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات