السعودية تعترض صاروخين أطلقا من اليمن

القاهرة - بوابة الوسط |
المدفعية السعودية على الحدود اليمنية. (أرشيفية:الإنترنت) (photo: )
المدفعية السعودية على الحدود اليمنية. (أرشيفية:الإنترنت)

اعترضت الدفاعات السعودية صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون من اليمن باتجاه المملكة اليوم الأربعاء.

ويأتي الهجوم عقب ضربات جوية شنها التحالف العسكري الذي تقوده السعودية على العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، وقتل 13 مدنيًا عندما أصابت القذائف مصنعًا للأغذية السريعة، بحسب «رويترز».

ولم يعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم الصاروخي، رغن إعلانهم السابق بإطلاق حوالي 12 صاروخ سكود على جنوب السعودية خلال فترة الحرب الممتدة منذ أكثر من عام. وقال مسؤول كبير في حركة الحوثيين إنه يحمل الأمم المتحدة المسؤولية عن تصعيد القتال الذي حدث عقب انهيار محادثات سلام ترعاها المنظمة الدولية في مطلع الأسبوع.

وقال صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى الذي تشكل حديثًا ويدعمه الحوثيون، في تصريحات إلى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، إن «صمت الأمم المتحدة تجاه هذا التصعيد الخطير وجرائم الإبادة الجماعية في حق الشعب اليمني مشاركة وتحول خطير يتنافى مع مهام وأهداف المنظمة الدولية ويجعلها شريكة في العدوان على اليمن».

وشنت السعودية وتحالف يضم في معظمه دولا خليجية عربية آلاف الضربات الجوية التي تستهدف الحوثيين وحلفاءهم بالجيش اليمني منذ تدخل التحالف في الحرب الأهلية اليمنية لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي. ويدعم السعوديون هجومًا ينفذه مقاتلون موالون للحكومة ويهدف للتقدم صوب صنعاء من جهة الشمال والشرق.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات