اجتماع عاجل لسفراء أوروبا بتونس لمناقشة رفعها من القائمة السوداء للملاذات الضريبية

القاهرة - بوابة الوسط |
أعلام الاتحاد الاوروبي خارج مقره في بروكسل. (أرشيفية. رويترز». (photo: )
أعلام الاتحاد الاوروبي خارج مقره في بروكسل. (أرشيفية. رويترز».

قال سفير الاتحاد الأوروبي بتونس باتريس برغميني، اليوم الخميس، إن سفراء دول الاتحاد في تونس سيعقدون اجتماعًا عاجلاً لبحث سبل إخراجها من القائمة السوداء للملاذات الضريبية التي أصدرها الاتحاد منذ يومين في أقرب وقت ممكن.

ووصف برغميني، في تصريح أوردته وكالة الأنباء التونسية اجتماعه اليوم مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، بـ«البناء»، موضحًا أن الهدف ليس وجود تونس في القائمة، إنما بحث سبل إخراجها منها.

انتقدت الحكومة التونسية في وقت سابق قرار الاتحاد الأوروبي إدراجها ضمن القائمة السوداء للملاذات الضريبية، وأعلنت استعدادها للتعاون مع الاتحاد للتراجع عن القرار.

وقال رئيس الحكومة إن «تونس ليست ملاذًا ضريبيًا وهو أمر معلوم لدى الكل»، مضيفًا: «استغربنا أولًا من هذا التصنيف الذي لا يعبر عن واقع الاقتصاد التونسي بتاتًا».

وأشار إلى أن «الاتحاد الأوروبي شريك استراتيجي مهم، ونحن سنكثف اتصالاتنا معه لتوضيح وتفسير الوضعية».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات