مصرع ثمانية مهاجرين غرقًا في حادث تصادم بسفينة عسكرية تونسية

القاهرة - بوابة الوسط |
مهاجرون ينتظرون خفر السواحل الايطالي لانقادهم قبالة شواطئ ليبيا، 6 اغسطس 2017. (فرانس برس) (photo: )
مهاجرون ينتظرون خفر السواحل الايطالي لانقادهم قبالة شواطئ ليبيا، 6 اغسطس 2017. (فرانس برس)

قضى ثمانية مهاجرين غرقًا بعد تصادم الزورق الذي كان يقلهم مساء أمس الأحد مع سفينة تابعة للبحرية التونسية قبالة سواحل جزيرة قرقنة.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع التونسية بلحسن الوسلاتي بحسب «فرانس برس» إن وحدة بحرية تابعة للقوات البحرية التونسية «رصدت مركبًا مجهولاً مساء الأحد على بعد 4 كلم من قرقنة وأثناء الاقتراب لمحاولة التعرّف على المركب المذكور، اصطدم هذا الأخير بالوحدة البحرية مما أدى إلى غرقه».

وأضاف الناطق أن البحرية التونسية انتشلت ثماني جثث و38 ناجيًا وقال: «لا تزال عمليات البحث متواصلة»، للعثور على ناجين، دون أن يحدد عدد الأشخاص الذين كانوا على متن الزورق. وأوردت وسائل إعلام إيطالية عدة أن الزورق كان يقل 70 مهاجرًا انطلقوا من صفاقس على الساحل الجنوبي الشرقي للبلاد والقريب من جزيرة قرقنة. وتابع المصدر نفسه أن العديد من المهاجرين نجوا لأنهم ألقوا بأنفسهم في الماء قبل التصادم.

ووقع الحادث في منطقة الأبحاث والإغاثة التابعة لخفر السواحل المالطي وأكد هؤلاء لوكالة فرانس برس أنهم تبلغوا بوقوع تصادم بين قاربين وأنهم أرسلوا مسعفين لكن دون إعطاء توضيحات.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات