تونس وأميركا تبحثان تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين

القاهرة - بوابة الوسط |
وزير الخارجية التونسي خلال لقائه وفدًا أميركيا بواشنطن. (صورة من الخارجية التونسية). (photo: )
وزير الخارجية التونسي خلال لقائه وفدًا أميركيا بواشنطن. (صورة من الخارجية التونسية).

بحث وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي مع نائبة مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي كاثي ماك فارلاند، العلاقات الثنائية بين تونس والولايات المتحدة الأميركية، بالإضافة إلى قضايا إقليمية ودولية.

وقال الوزير التونسي في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه إن «استقرار تونس سياسيًا وأمنيًا، يعد تتويجًا لنهج الوفاق الوطني الذي أفضى إلى تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية، وسن دستور تقدمي يضمن الحقوق والحريات ويؤسس لدولة القانون والمؤسسات».

وحول الأزمة الليبية، قدم «الجهيناوي» موجزًا عن مبادرة الرئيس الباجي قائد السبسي وعن «إعلان تونس الوزاري حول التسوية السياسية الشاملة في ليبيا» حول ليبيا الذي وقعه وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر في 20 فبراير 2017.

وأكد «حرص تونس على مساعدة الليبيين على الجلوس إلى طاولة الحوار للتوصل إلى حل سياسي توافقي شامل بدعم من تونس والجزائر ومصر وبرعاية الأمم المتحدة»، بحسب البيان.

من جهتها أشادت نائبة مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي بـ«الديمقراطية في تونس وما حققته من مكاسب رغم الظروف الإقليمية والعالمية الصعبة»، مؤكدة «عزم الإدارة الأميركية الجديدة على تعزيز علاقات التعاون الثنائي وحماية حدودها من خطر التنظيمات الإرهابية المتطرفة».

وكان وزير الخارجية التونسي أجرى زيارة إلى أميركا في الفترة من 13 إلى 15 مارس الجاري، حيث تعد الأولى لمسؤول سياسي تونسي منذ تنصيب ترامب.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات