تونس تحيل ملف اغتيال مهندس الطيران إلى «مكافحة الإرهاب»

القاهرة - بوابة الوسط |
وزير الداخلية التونسي الهادي المجدوب في تونس. (فرانس برس). (photo: )
وزير الداخلية التونسي الهادي المجدوب في تونس. (فرانس برس).

أحالت تونس، الثلاثاء قضية اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري إلى القضاء المتخصص بمكافحة الإرهاب، بحسب النيابة العامة.

وقال سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم النيابة العامة بمحكمة تونس الابتدائية والقضاء المختص بمكافحة الإرهاب لـ«فرانس برس»، إن «محكمة صفاقس أحالت ملف اغتيال الزواري إلى القضاء المختص».

وعُثر الخميس على الزواري (49 عاما) الذي يحمل الجنسيتين التونسية والبلجيكية مقتولا بالرصاص داخل سيارته أمام منزله في منطقة العين من ولاية صفاقس (وسط شرق) ثاني أكبر مدن تونس.

وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس السبت أن الزواري أحد قادتها، مٌحملة إسرائيل مسؤولية مقتله ومتوعدة بالرد.

وأوضحت القسام أن الزواري كان مشرفا «على مشروع طائرات الأبابيل القسامية التي كان لها دورها في حرب العام 2014، التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة».

وأعلن وزير الداخلية التونسي الهادي المجدوب الاثنين «إمكانية ضلوع جهاز مخابرات دولة أجنبية في اغتيال المهندس».

والاثنين، أعلن وزير الداخلية التونسي «ضبط ستة أشخاص والتحقيق معهم بعدما ساعدوا مواف فاردي الصحافي بقناة العاشرة الإسرائيلية في الانتقال إلى صفاقس التي تبعد نحو 270 كلم عن العاصمة وفي إنجاز تحقيق صحافي حول عملية الاغتيال».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات