بالفيديو: كيف حقق منتخب ليبيا المعجزة في الجزائر بعد 50 عامًا؟

طرابلس - بوابة الوسط: الصديق قواس |
مباراة سابقة بين منتخب ليبيا والجزائر (أرشيفية : الإنترنت) (photo: )
مباراة سابقة بين منتخب ليبيا والجزائر (أرشيفية : الإنترنت)

رسم المنتخب الليبي لكرة القدم تاريخًا جديدًا بفوزه المهم على منتخب الجزائر في عقر داره على ملعب «الشهيد حملاوي» بمدينة قسطنطينة بنتيجة هدفين مقابل هدف ضمن ذهاب تصفيات كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين التي ستستضيفها كينيا مطلع العام 2018.

سجل منتخب الجزائر هدفه الأول مع بداية المباراة في الثانية 46، إثر عدم تغطية صحيحة ليتمكن أسامة درفلو من تسجيل الهدف الأول، وبعد 5 دقائق وإثر ركلة ثابتة من سند الورفلي خلف الدفاع الجزائري ومن خطأ فادح من حارس المرمى شمس الدين رحماني عدَّل «فرسان المتوسط» النتيجة لتشتعل المباراة وسط استمرار التعادل الإيجابي.

منتخب الجزائر حصل على ثلاث فرص خطيرة تصدى لها الحارس محمد نشنوش، في المقابل اعتمد منتخب ليبيا على الكرات المرتدة وملء الفراغات وسط الملعب، وحصل على فرصة نادرة لنجم المباراة مؤيد اللافي، الذي لم يحسن التصرف فيها وكان بإمكانه تمرير الكرة لزميله الخالي من الرقابة لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف.

وفي الشوط الثاني (شوط المدربين) تغير أداء منتخب «الفرسان» في امتلاك الكرة، ومن هجمة منظمة بين ثلاثة لاعبين استطاع النجم مؤيد اللافي تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 49 من زمن المباراة، وبعد الهدف الليبي حاول المنتخب الجزائري الضغط على خط الدفاع ورغم الاستبدالات التي قام بها أصحاب الأرض لتعزيز الخط الهجومي، إلا أن نشنوش كان في الموعد بكل اقتدار لتنتهي المباراة بفوز تاريخي لأول مرة للمنتخب الليبي على المنتخب الجزائري منذ أكثر من خمسين عامًا.

الفوز جاء لينعش معنويات الليبيين وتحديدًا أسرة الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص بعد أن خاض المدير الفني جلال الدامجة معارك شرسة فنيًّا وإداريًّا وسط إعصار شديد ضده إلا أنه صمد مع جهازه الفني وواصل العمل رغم كل الصعوبات الداخلية والخارجية وحقق خطوة مهمة أشبه بالمعجزة على حساب منتخب كبير وعملاق بحجم الجزائر ليبقى لقاء العودة ليتأهل «فرسان المتوسط» إلى الأمم الأفريقية للمحليين.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات