«سوبر كلاسيكو 13» بين هيمنة الريال و«أغسطس» البرسا

القاهرة - بوابة الوسط |
 (photo: )

تعود الحياة من جديد للكرة الإسبانية، بمواجهة من العيار الثقيل، تجمع «ريال مدريد» حامل لقب الليغا، مع «برشلونة» المتوج بكأس الملك، في بطولة السوبر الإسباني، الذي سيقام يوم الأحد المقبل بملعب «كامب نو»، على أن يعودا في لقاء الإياب يوم الأربعاء المقبل على ملعب «سانتياغو برنابيو».

وستكون هذه المباراة رقم 235 التي تجمع «المرينغي» مع «البلوغرانا» في المواجهات الرسمية بين الفريقين، لكنه سيكون اللقاء الـ 13 بين الفريقين في مواجهات كأس السوبر الإسبانية، ومن خلال الكؤوس الست السابقة يتفوق «ريال مدريد» على «برشلونة» بفوزه على الأخير في خمس كؤوس مقابل فوز وحيد لـ«برشلونة».

وبعيدا عن الأرقام، فإن اللقاء الأول الذي جمع «ريال مدريد» مع «برشلونة» في كأس السوبر كان سنة 1988، حين كان يعتمد الفريقان على المدرسة الهولندية، بقيادة المدرب الراحل يوهان كرويف لكتيبة «برشلونة»، والمدرب ليو بينهاكر للكتيبة المدريدية، وانتهى اللقاء لصالح الأخير مانحا «ريال مدريد» أول لقب كأس سوبر بالمسمى الحالي.

الملكي توج بـ 5 كؤوس من آخر 6 على حساب برشلونة

لقاء الأساطير
المباراة الأولى التي جمعت «الريال» بـ«برشلونة» في السوبر الإسباني، ضمت في تشكيلها العديد من الأساطير في وقتنا الحالي، ولعل أبرزهم إيميليو بوتراجينيو، صاحب هدف لقاء الإياب الوحيد في أول سوبر كلاسيكو، بالإضافة لصاحبي أهداف لقاء الإياب، أسطورة «الريال» هوجو سانشيز ومدرب منتخب المكسيك سابقا، وخوسيه ميشيل مدرب فريق مالاغا حاليا.

مقارنة بين الألقاب
قبل لقاء أول كأس سوبر سنة 1988، كان «ريال مدريد» يتفوق على «برشلونة» في عدد الألقاب الرسمية وبفارق شاسع بعدد البطولات الأوروبية، حيث كان يملك «ريال مدريد» 46 لقبا، أهمها 6 بطولات أبطال أوروبا، و23 لقب دوري، 15 لقبا في كأس إسبانيا، ولكنه لم يكن يملك وقتها لقب كأس السوبر الإسبانية بمسماه الجديد.

أما فريق «برشلونة» فكان يملك في سجله 40 لقبا، من بينها لقبان أوروبيان فقط، وهما في بطولة كأس الكؤوس الأوروبية، بالإضافة إلى 10 ألقاب دوري، و21 لقبا في كأس إسبانيا، وحينها كان «برشلونة» يتفوق على «الريال» في عدد كؤوس السوبر الإسباني، التي حصل عليها «برشلونة» مرة واحدة.

مسميات السوبر
استقر الاتحاد الإسباني لكرة القدم على مسمى «كأس السوبر» سنة 1982، وجمع أول لقاء فريقي «ريال مدريد» مع «ريال سوسييداد»، وتغلب الأخير بفارق نتيجة المواجهتين، ليكون «ريال سوسييداد» أول بطل كأس سوبر إسبانية بمسماها الحالي.

وللبطولة مسميات أخرى سابقا، ومنها بطولتان بمسميات غير معتمدة في كشوفات الاتحاد الإسباني وهي، «كأس أبطال إسبانيا»، التي أقيمت مرة واحدة وفاز بها «أتلتيكو مدريد» على «إسبانيول» سنة 1940، والمسمى الآخر غير المعتمد «الكأس الذهبية للأرجنتين» وأيضا أقيمت مرة واحدة وفاز بها «برشلونة» على «أتلتيك بيلباو» سنة 1945.

المباراة الرسمية 235 بين الفريقين، و13 في مواجهات كأس السوبر الإسبانية

والبطولة الوحيدة المعتمدة رغـم إقامــــتها مرة واحدة كانت تحت مسمى «كأس رئيس إسبانيا» وفاز فيها «أتلتيكو مدريد» على «إسبانيول» سنة 1941، وانتقلت البطولة للمسمى الرسمي الثاني «كأس إيفا دوراتي»، التي أقيمت بعد الحرب العالمية الثانية، وجمع أول لقاء تحت هذا المسمى فريقي «فالنسيا» مع «ريال مدريد» سنة 1947.

وتغلب الفريق الملكي بنتيجة 3-1، وهذه البطولة حصل عليها «برشلونة» مرتين متتاليتين في 1952 و1953، من دون أن يخوض مباريات بسبب حصوله على لقبي الدوري والكأس، وكانت قوانين البطولة تنص على حصول كأس السوبر للفريق الذي يحصل على الثنائية بشكل مباشر، وبعد حصول «برشلونة» على اللقبين تم إلغاء البطولة وتوقفت لمدة 29 عاما، لتعود من جديد تحت المسمى الحالي وبقوانين جديدة، ولكن تواصل شرط منح بطل الثنائية لقب السوبر بشكل مباشر، وتم إلغاء هذا القانون في سنة 1996، حين حصل «أتلتيكو مدريد» على الثنائية، ولكنه لعب السوبر مع «برشلونة» وصيف بطل الكأس.

أغسطس والبرسا
التقى الفريقان خلال أغسطس على مدار التاريخ في 6 مواجهات رسمية، ومرتين وديا ببطولة «رامون دي كارانازا»، ويؤكد هذا الشهر «علو كعب» «برشلونة» على «الريال»، بعد أن نجح البرسا في الفوز بـ4 مواجهات، مقابل 3 مرات لـ«ريال مدريد»، وتعادلا مرة واحدة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات