بالفيديو والصور: تلف دماغي للاعب مغربي يبكي جماهير هولندا

القاهرة - بوابة الوسط |

تجمهر الآلاف من مشجعي فريق «أياكس» في إحدى ساحات العاصمة الهولندية أمستردام، أمس، تعاطفًا مع النجم الصاعد، المغربي الأصل، عبد الحق نوري، الذي تعرض لإصابة خطيرة على مستوى الدماغ في مباراة ودية للموسم الرياضي المقبل.

كما حضر لاعبو «أياكس أمستردام» أيضًا خلال هذا التجمع، ومن بينهم حكيم زياش الذي بدا متأثرًا لما ألمَّ باللاعب.
وقام الحاضرون بترديد هتافات «نوري.. نحن نحبك»، قبل أن يتوجهوا إلى منزل عائلته، مرددين أغنية فريق أياكس «هذا فريقي».

وفي نهاية التجمع، توجه والد اللاعب بالشكر لجميع الحاضرين على مبادرتهم.
وأضاف: «عبدالحق موهبة كبيرة، لكن لسوء الحظ لن نعرف بعد الآن إلى أي مدى كان سيبلغ نجمه بعد حدوث هذا».
وكان نادي «أياكس» أعلن أن عددًا من الخلايا الدماغية للاعب قد تعرَّضت لخلل وأن إمكانية شفائه ضئيلة جدًّا.
وشارك نوري في 15 مباراة مع «أياكس» في بطولتي الدوري والكأس خلال موسم 2016-2017، وأحزر هدفًا واحدًا ضمن مباريات كأس هولندا.

وأوضح بيان النادي أن «التشخيص خلص إلى أن جزءًا كبيرًا من الدماغ توقف عن العمل. حدث كل هذا في الغالب بسبب نقص إمدادات الأكسجين (إلى الدماغ)».
وكان النادي أعلن، يوم الاثنين الماضي، أن الفحوصات أظهرت أن «قلبه يعمل بصورة طبيعية»، وأن صور المسح الدماغي لم ترصد «أي خلل»، لكن الفحوصات الجديدة كشفت مدى التلف الذي وقع.
ونُقل اللاعب، المولود في أمستردام، بطائرة هليكوبتر إلى المستشفى في النمسا، حيث جرت المباراة الودية.

وقال أياكس إن نوري سيُنقل في أقرب وقت إلى أحد المستشفيات في أمستردام لتلقي مزيد من الرعاية الصحية.
وقال الهولندي إدوين فان دير سار، حارس المرمى السابق في ناديي مانشستر يونايتد وفولهام، ويعمل حاليًّا مسؤولاً تنفيذيًّا في أياكس: «هذه أسوأ رسالة ممكنة، إنه أمر فظيع، نحن نشعر بجسامة ما يمر به والداه وأشقاؤه وأقاربه».

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات