4 محطات كارثية تطارد ريال مدريد أمام سيلتافيغو الليلة

القاهرة - بوابة الوسط |
نجوم ريال مدريد ينألقون في طريق الفوز بالليغا (أرشيفية - الإنترنت) (photo: )
نجوم ريال مدريد ينألقون في طريق الفوز بالليغا (أرشيفية - الإنترنت)

«لا بديل عن الفوز» .. شعار ليس أمام فريق ريال مدريد سواه ليرفعه في مباراته الليلة أمام سيلتا فيغو، المؤجلة من الجولة 21 للدوري، حتى يصبح على أعتاب التتويج بلقب الليغا الغائب عن النادي الملكي منذ خمسة أعوام.

ويسعى ريال مدريد لتحقيق الانتصار من أجل الارتقاء لصدارة ترتيب الدوري الأسباني بفارق 3 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، ليصبح الملكي في حاجة لنقطة واحدة من مباراة مالاغا الأخيرة يوم الأحد المقبل لحسم اللقب رسميًا.

مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، عادت بعقارب الزمن للوراء، وأشارت إلى 4 سيناريوهات كارثية، أدت إلى ضياع اللقب من ريال مدريد بسبب استهتار نجومه ونتائجه المخيبة في الجولات الأخيرة ببطولة الدوري.

واستدلت المجلة في تقريرها على عدم نجاح ريال مدريد في تحقيق سوى فوز وحيد في آخر 4 جولات من الليغا لموسم 2013 / 2014، ليقرر ترك المنافسة بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة، قبل أن يحسم الجار المدريدي اللقب في النهاية بالتعادل مع البارسا بمعقله كامب نو بنتيجة 1-1.

وفي موسم 2009 / 2010، لفتت إلى لقاء الكلاسيكو في الجولة 31 من الدوري الأسباني، حيث التقا العملاقان برشلونة وريال مدريد بملعب الأخير «سانتياجو بيرنابيو» وهما متساويان في النقاط، ولكن الميرينغي رفض استغلال سلاح اللعب وسط ملعبه وجماهيره ليسقط بثنائية سجلها ليونيل ميسي، وبيدرو رودريغيز، مما منح برشلونة دفعة قوية للتتويج.

وبسيناريو كارثي آخر، دخل ريال مدريد الجولة الأخيرة من موسم 1991 / 1992 متفوقًا بفارق نقطتين، وتقدم على منافسه تينيريفي بهدفين إلا أنه خسر في النهاية 3-2، ولم يفرط برشلونة في الهدية، ليقتنص اللقب بفضل فوزه على أتلتيك بلباو.

وفي أبريل موسم 1983/ 1984، توجه ريال مدريد بقيادة المدرب ألفريدو دي ستيفانو لمواجهة أتلتيك بلباو بمعقله «سان ماميس» قبل 5 جولات من النهاية، إلا أنه خسر في النهاية بنتيجة 2-1، ليمهد الطريق أمام جاره أتلتيكو مدريد للتتويج بلقب الدوري.

يذكر أن ريال مدريد يحل في المركز الثاني بجدول الدوري الأسباني برصيد 87 نقطة متساويًا مع برشلونة، ولكن الفريق الكتالوني يتفوق بفارق الأهداف والمواجهات المباشرة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات