الغرب يختار عزل مجلس النواب

مشاركة من : حميد سليم |

تصر الدول الغربية منذ توقيع إتفاق الصخيرات على إشهار المجلس الرئاسى وتأكيد أنه السلطة (الشرعية) فى ليبيا حتى أن رئيسه قام بعدة زيارات لعواصم كثيرة وصل فيها حتى إندونيسيا وتوالت مواقف البلدان الغربية في دعمها لحكومة إفتراضية قبل منحها الثقة من مجلس النواب إلى درجة تسجيل سابقة تاريخية بإعتماد توقيعات عدد من أعضاء مجلس النواب بالموافقة على الحكومة.

هذا البيان الصادر عن خمس دول غربية بدعوة المجلس وحكومته للإنتقال إلى طرابلس وممارسة مهامها يعد تجاوزا خطيرا لمجلس النواب وتدخلا سافرا وعلنيا فى الشأن الداخلى كما أنه جاء وفقا لتصريحات علنية لعناصر من جماعة الإخوان تدعو لإعتماد الحكومة بناءا على توقيعات بعض أعضاء المجلس وخارج قبته. السيد كويلر ذكر بأن الشاحنة قد تسير دون حمل لوحة معدنية برقمها لتأكيد أنه يوافق على بدء الحكومة لنشاطها دون موافقة البرلمان.

هذه المواقف ليست غريبة ولكنها تفضح هذه الدول كما أنها تفضح بعض المتعاملين معها من الليبيين وتشجع العناصر الإنفصالية على تقسيم البلاد كما أنها تعد ضربة قاضية للديمقراطية التى يدعى الغرب التبشير بها ، لقد ضربها فى ليبيا منذ صيف 2014 وإنحاز للإنقلابيين وأكد فى كل مرة إلتزامه بدعم الأقلية الموالية لما يسمى بالإسلام السياسي.

حميد سليم

يسرنا‭ ‬في ‬‮ «‬بوابة‭ ‬الوسط»‬‭ ‬نشر‭ ‬مشاركات‭ ‬القراء‭ ‬من‭ ‬مقال‭ ‬أو‭ ‬صور‭ ‬أو‭ ‬مقاطع‭ ‬فيديو‭. ‬
ونرحب‭ ‬بالمشاركات‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تراعي‭ ‬شروط‭ ‬النشر.

__________________________________________
المواد‭ ‬المنشورة‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬رأي‭ ‬صاحبها‭ ‬فقط‭. ‬

 

 

 

 


 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات