روبوت يخطف الأضواء من بوتشيلي

القاهرة - بوابة الوسط |
الروبوت قائد الأوركسترا (أ ف ب) (photo: )
الروبوت قائد الأوركسترا (أ ف ب)

نجح روبوت يقوم بمهام قائد الأوركسترا في خطف أنظار متابعي حفل ضخم، يغني فيه واحد من أعظم أساطير الأوبرا في العالم.

فكان صوت التينور الإيطالي أندريا بوتشيلي الرائع يصدح عاليًا تحت قبة مسرح بيزا، بينما الأنظار لم تكن موجهة إليه، بل كانت مشدودة إلى قائد الأوركسترا الواقف إلى جانبه وهو روبوت يبدي عشقًا لموسيقى فيردي، حسب «فرانس برس»، الأربعاء.

وتولى قيادة الأوركسترا الروبوت «يومي» الذي صممته في سويسرا شركة «إيه بي بي» وكان نجم اختتام المهرجان الأولى لعلم الروبوتات.

وخلال الحفلة قاد «يومي» خصوصا المغني الشهير اندريا بوتشيلي عند ادائه «لا دونا اي موبيله»" لفيردي فضلا عن المغنية المنفردة ماري لويجي بورسي التي غنت لبوتشيني.

ولتعلم تحريك عصا قائد الاوركسترا تدرب «يومي» على تقليد حركات المايسترو أندريا كولومبيني.

وقال كولومبيني «التعلم كان صعبا جدا واحتاج الى 17 ساعة عمل» لكي يتمكن «يومي» من القيام بست دقائق من القيادة الموسيقية.

واوضح ان «يومي» متطور تكنولوجيا اكثر بكثير من «أسيمو» وهو روبوت صممته شركة «هوندا» قاد أوركسترا ديترويت العام 2008.

وقال كولومبيني «هو مرن جدا ويتمتع بالقدرة على الحركة نفسها التي اتمتع بها. إلا أنه عاجز عن الحلول محل تأثر وتفاعل قائد الأوركسترا البشري لأن الروبوت لا روح له. إنه مجرد ذراع من دون دماغ وقلب».

«يومي» قادر على قيادة المقطوعات الموسيقية إلا أنه عاجز عن الارتجال أو التفاعل مع الموسيقيين. وقال عازف الكمان براد ريب، الذي شارك في الحفلة: «الأمر ممتع...إلا أنه لا يشكل المستقبل ابدًا».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات