ولادة أول باندا من أنثى في الأسر وذكر طليق

القاهرة - بوابة الوسط |
الولادة هي سابقة من نوعها في العالم (أ ف ب) (photo: )
الولادة هي سابقة من نوعها في العالم (أ ف ب)

وُلد صغير باندا عملاق في الصين بعد تزاوج أنثى في الأسر وذكر طليق، في سابقة من نوعها في العالم، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا).

وُلد صغير الباندا هذا بلون زهري شاحب وبحجم كف اليد، في مقاطعة سيشوان (وسط غرب). وهو أول باندا عملاق يأتي إثر تزاوج والدة في الأسر هي كاو كاو (15 عامًا) ووالد طليق، في مارس، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال جانغ جيجونغ من مركز حفظ حيوانات الباندا العملاقة في الصين في تصريحات أوردتها «شينخوا» إن ولادة هذا الباندا جاءت نتيجة جهود باحثين يأملون تحسين صحة حيوانات الباندا في الأسر وتنوعها الجيني من خلال حملها على التزاوج مع مثيلاتها التي تعيش طليقة في الغابات.

ومع 471 باندا في الأسر فقط في العالم في نهاية 2016، تواجه هذه الفصيلة خطرًا بفعل صلة القربى، بحسب «شينخوا».

وتم إطلاق الباندا «كاو كاو» التي تعيش في الأسر منذ سنتها الثانية، في الطبيعة في مارس لفترة شهرين. وكانت تحمل حول عنقها تجهيزات لتحديد الموقع وللتسجيل. وسمحت هذه التجهيزات بمعرفة إن كاو كاو تزاوجت مع ذكر في الغابة في 23 مارس لمدة دقيقة ونصف الدقيقة.

وتُعرَف حيوانات الباندا العملاقة بضعف شهيتها على التزاوج، وتواجه ذكورها صعوبة في التمييز متى تكون الإناث في وضع ملائم لهذه العملية، كما أنها تجهل في كثير من الأحيان الطريقة المطلوبة للتزاوج.

وفي الحالات التي يكون فيها حيوانان في وضع ملائم للتزاوج، غالبًا ما تكون العملية الجنسية بينهما سريعة للغاية لدرجة لا تتيح تلقيح الأنثى. كما أن هذه الأخيرة لا تكون في وضع يؤهلها للتجاوب مع تقرب الذكور منها سوى ليومين أو ثلاثة في السنة بين فبراير ومايو.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات