«ناسا» تنشر صورًا مذهلة للبقعة الحمراء في المشترى

القاهرة - بوابة الوسط |
صورة وزعتها (ناسا) التقطها المسبار «جونو» للبقعة الحمراء على كوكب المشتري، 12 يوليو 2017 (أ ف ب) (photo: )
صورة وزعتها (ناسا) التقطها المسبار «جونو» للبقعة الحمراء على كوكب المشتري، 12 يوليو 2017 (أ ف ب)

نشرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مساء الأربعاء مجموعة من الصور المذهلة التقطها مسبارها «جونو» للبقعة الحمراء في كوكب المشترى، أثناء تحليقه على ارتفاع تسعة آلاف متر منها.

وهذه المرة الأولى التي يلتقط فيها الإنسان صورًا قريبة لهذا الإعصار الضخم البالغ قطره 16 ألفًا و350 كلم، أي ما يساوي 1.3 قطر الأرض، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال سكوت بولتون الباحث في معهد «ساوث ويست ريسرتس» في سان أنطونيو والمسؤول العلمي عن مهمة المسبار الأميركي «على مدى قرون طويلة كان العلماء يتساءلون عن هذه البقعة الحمراء الكبيرة على كوكب المشترى ويضعون الفرضيات».

وأضاف في بيان «أما الآن فلدينا أفضل الصور عن هذه العاصفة الضخمة» التي تهب في كوكب المشترى، وتظهر من المراصد الأرضية بقعة حمراء يُشتهر بها هذا الكوكب الأكبر في مجموعتنا الشمسية.

وأوضح العلماء أنه ينبغي الانتظار بعض الوقت قبل تحليل كل المعطيات التي نقلتها الأجهزة الثمانية على متن المسبار «جونو». وقال بولتون «ستضيء لنا هذه المعلومات على أصول هذه الظاهرة وطبيعتها ومستقبلها».

ولطالما أثارت هذه البقعة الحمراء اهتمام العلماء وفضولهم منذ شوهدت أول مرة في العام 1830. وبحسب المعطيات الأولية فإن هذه البقعة آخذة في الانحسار.

أطلق المسبار «جونو» في الخامس من أغسطس 2011 من كاب كانافيرال في فلوريدا، ووصل إلى مدار المشترى في الرابع من يوليو 2016

والثلاثاء مر المسبار «جونو» عموديًّا فوق غيوم البقعة الحمراء على مسافة تسعة آلاف كلم ملتقطًا هذه الصور، وجامعًا عددًا من المعلومات حول هذه العاصفة التي تضرب المشترى منذ قرون.

أطلق المسبار «جونو» في الخامس من أغسطس 2011 من كاب كانافيرال في فلوريدا، ووصل إلى مدار المشترى في الرابع من يوليو 2016.

ومن المقرر أن تمتد رحلة «جونو» في مدار المشترى عشرين شهرًا يهبط خلالها 37 مرة إلى ارتفاعات منخفضة نسبيًّا عن طبقة السحب تراوح بين 4667 كلم وعشرة آلاف.

وهذه المسافات أقرب بكثير مما حققته مسبارات سابقة، منها المسبار الأميركي «بايونير 11» الذي كان صاحب الرقم القياسي في الاقتراب من سحب المشترى إلى مسافة 43 ألف كلم وذلك في العام 1974.

في شهر مايو الماضي وصفت وكالة الفضاء الأميركية، في تعليق على دراستين من أولى الدراسات المنجزة استنادًا إلى المعلومات التي بثها المسبار «جونو»، كوكب المشترى بأنه «عالم معقد وهائل ومضطرب»، ومختلف عما كان العلماء يظنون.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات