النروج أول بلد ينتقل إلى البث الرقمي إذاعيًا

القاهرة - بوابة الوسط |
جانب من الواجهة البحرية للعاصمة النروجية أوسلو (أ ف ب) (photo: )
جانب من الواجهة البحرية للعاصمة النروجية أوسلو (أ ف ب)

ستكون النروج الأربعاء أول بلد في العالم يبدأ بالتخلي عن البث الإذاعي على موجة «إف إم» ليحل محله البث الرقمي، في إجراء ستتبعه دول أوروبية أخرى.

ويقول مروجو عملية الانتقال هذه إن البث الإذاعي الرقمي الأرضي يحسن نوعية الصوت، ويتيح زيادة عدد المحطات ويغنيها، مع كلفة بث أقل بثماني مرات من البث على موجات «إف إم» الذي انطلق في العام 1945 في الولايات المتحدة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ويتيح نظام البث الرقمي تغطية أفضل وإعادة الاستماع إلى برنامج ما سبق بثه، ويسهل إرسال الإنذارات في حال وقوع كوارث طبيعية أو حالات طارئة، وفقًا للسلطات النروجية.

ويقول أوليه يورغن تورفمارك مدير شركة النروج الإذاعية الرقمية: «الفرق الأكبر والسبب الرئيس وراء هذا التحول التكنولوجي الكبير هو أننا نريد أن نقدم خدمة أفضل لكل السكان».

ولتأمين انتقال سلس إلى البث الرقمي في النروج، البلد المعتمد بكثرة على التقنيات الحديثة، يتعايش هذا النمط من البث مع البث الإذاعي العادي «إف إم» منذ العام 1995.

وتعتمد 22 محطة البث الرقمي وتبقى هناك إمكانية لبث عشرين محطة أخرى، في الوقت الذي لا يتسع فيه النظام القديم سوى لبث خمس محطات.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات