معرض لاس فيغاس للأجهزة الإلكترونية يسعي لحلم البيئة المتكاملة

القاهرة - بوابة الوسط |
معرض لاس فيغاس للأجهزة الإلكترونية يقترب من تحقيق حلم البيئة الموصولة المتكاملة (ف ب) (photo: )
معرض لاس فيغاس للأجهزة الإلكترونية يقترب من تحقيق حلم البيئة الموصولة المتكاملة (ف ب)

تفتتح الدورة الخمسون من المعرض السنوي لمستهلكي الإلكترونيات سي إي إس، الخميس في لاس فيغاس، مسلطة أضواءها على الهواتف الذكية والسيارات والقطع المنزلية لتقترب أكثر من حلم تقديم بيئة موصولة متكاملة.

وتستمر فعاليات المعرض، الذي تنظمه الجمعية الأميركية للتكنولوجيات حتى الأحد، على أن يفتح أبوابه للصحفيين قبل يومين من الافتتاح الرسمي لهذه الدورة التي يشارك فيها أكثر من 3800 جهة وينتظر أن يحضرها أكثر من 165 ألف زائر، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وصرحت كارولينا ميلانيزي المحللة لدى كرييتف ستراتيغيز: «أتوقع أن يركز المعرض على الواقع المعزز والافتراضي، فضلاً عن المنازل والسيارات الموصولة».

لكنها حذرت من أن القطاع سيواجه مشكلة كبيرة، في حال لم تتحقق بعض الوعود والأحلام المرتبطة بهذه الابتكارات التكنولوجية.

وبات من الضروري إيجاد قاطرة نمو في وقت بدأت فيه سوق الهواتف الذكية تصاب بالتخمة وخيبت منتجات أخرى، على ما يبدو، الآمال المعلقة عليها، مثل الأجهزة اللوحية والساعات الموصولة التي لم تجذب شريحة واسعة من الزبائن.

ويتوقع ستيفن بايكر، المحلل لدى مجموعة إن بي دي غروب، هو أيضًا أن تتجه الأنظار إلى ابتكارات كثيرة مرتبطة بالواقع المعزز والافتراضي والطائرات المسيرة والمنازل الذكية، لكن لا يخفى أن «المسألة هي مسألة تحسينات تجرى على منتجات عرضت العام الماضي، من دون تقديم ابتكارات ثورية».

وهو قال: «لا أظن أننا بلغنا مرحلة الانتقال إلى منتجات متكاملة، لكننا اقتربنا من تحقيق بعض الأفكار مثل المنازل الذكية»، في حين أن الواقع الافتراضي والمعزز في طريقه إلى أن يصبح مجالا موجها لعامة الجمهور اعتبارا من هذه السنة.

ويعول الكثير من المشاركين في الدورة الحالية على فرص استخدام الواقع الافتراضي والمعزز في صناعات مختلفة، بعضها تجاري وآخر طبي، حتى لو كان يرجح أن تجذب في المقام الأول محبي ألعاب الفيديو، على حد قول الخبير في قطاع التكنولوجيا جاك غولد.

ومن المرتقب أن يخصص المعرض أيضًا حيزًا واسعًا لتقنية الذكاء الاصطناعي وعلم الروبوتات.

وتتنافس المجموعات الكبيرة في قطاع الإلكترونيات، من قبيل سامسونغ وسوني وإل جي إلكترونيكس وباناسونيك وهواوي، كالعادة على تقديم الشاشات التلفزيونية الأكثر دقة والهواتف الذكية الأحدث تصميمًا والأجهزة المنزلية الأكثر ذكاء.

وسيتم بشكل عام التركيز على المركبات المستقبلية، لا سيما تلك الذاتية القيادة. وقد ارتفع الحيز المخصص لهذا النوع من التكنولوجيات التي يتعهد بعض المصنعين تسويقها اعتبارًا من 2021، بنسبة 75 % منذ إنشائه سنة 2014.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات