ارتفاع الوفيات جراء تعاطي الأفيونات بنسبة 400%

القاهرة - بوابة الوسط |
خطر الوفاة من جرعة زائدة من الأفيونيات يزداد (أ ف ب) (photo: )
خطر الوفاة من جرعة زائدة من الأفيونيات يزداد (أ ف ب)

واجه الأشخاص الذين أدخلوا المستشفى بسبب جرعة زائدة من الأفيونيات، في العام 2014، خطرًا أعلى بأربع مرات للوفاة مقارنة بالعام 2000.

وشددت دراسة حديثة خصوصًا على الانتشار الكبير لعقار فينتانيل مضاد الأوجاع الجديد الأقوى بكثير من الهيرويين، حسب «فرانس برس»، الثلاثاء.

وأوضح الأستاذ المساعد في كلية الطب في جامعة هارفرد، زيروي سونغ، أن: «أكثر من 35 ألف شخص توفوا العام الماضي جراء جرعة زائدة من الهيرويين أو الأفيونيات المركبة».

وفي العام 2000، أفضت 0,43 % من حالات دخول المستشفى بسبب تناول مواد أفيونية إلى الوفاة، في مقابل 2,02 % في العام 2014، على ما قال الباحثون الذين نشرت أعمالهم مجلة «هيلث أفيرز».

ويظهر هذا الارتفاع حجم أزمة الصحة العامة التي تواجهها الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة.

ويشكل البيض فوق سن الخمسين أصحاب الدخل المتواضع، أكبر ضحايا هذا الارتفاع الكبير في الوفيات، جراء تناول الأفيونيات، على ما شدد العلماء.

وبقيت نسبة دخول المستشفى على ارتباط بهذه المواد مستقرة نسبيًا في السنوات الخمس عشرة الاخيرة، إلا أنها باتت أكثر فأكثر، ناجمة عن جرعات زائدة. قبل العام الفين، كان غالبية الأشخاص يدخلون المستشفى بسبب إدمان الافيونيات أو الهيرويين.

وخلال الفترة نفسها، بقيت نسبة الوفيات الناجمة عن استهلاك مخدرات أخرى على حالها.

واعتبر سونغ أن «هذه النتائج هي جزء صغير من المشكلة التي تتواجهها الطواقم الطبية وصانعو القرار في مجال الصحة العامة».

وأعلن الرئيس الأميركي أزمة الأفيونيات حالة طوارئ لي مجال الصحة العامة نهاية أكتوبر. ويدمن 2,4 مليون أميركي من أصل 320 مليونًا عدد سكان البلاد هذه الأفيونيات، التي تودي بحياة 90 شخصًا يوميًا.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات