نداء ترامب يعيد الأمل لطفل مصاب بمرض نادر

القاهرة - بوابة الوسط |
مستشفى بريطاني يعيد النظر في موقفه من إبقاء طفل على قيد الحياة (أ ف ب) (photo: )
مستشفى بريطاني يعيد النظر في موقفه من إبقاء طفل على قيد الحياة (أ ف ب)

قرر مستشفى في لندن إعادة درساة خيارات جديدة لمعالجة طفل مصاب بمرض نادر، بعد أيام على تدخل البابا والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وكان يفترض بالمستشفى أن يوقف الأجهزة التي تبقي الطفل تشارلي غارد على قيد الحياة، إثر قرار صادر عن القضاء خلافًا لرأي والديه، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح مستشفى الأطفال «غريت اورموند ستريت» في بيان، الجمعة، أن «مستشفيين عالميين وباحثيهما أبلغونا في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة أن لديهم عناصر جديدة لعلاج اختباري اقترحوه».

وأضاف المستشفى: «نحن نعتبر شأننا في ذلك شأن والدي تشارلي، إنه من المفيد الخوض في هذه العناصر». ومن المقرر إجراء جلسة جديدة لمحكمة العدل العليا في إطار هذه القضية في 10 يوليو.

ورأت محكمة بريطانية رأتفي أبريل أنه ينبغي على الأطباء وقف ابقاء تشارلي غارد على قيد الحياة اصطناعيا. ويعاني الطفل من مرض جيني نادر ومن تشوهات كبيرة في الدماغ.

وأكدت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان في يونيو قرار المحاكم البريطانية في حين كان يتمنى والدا الطفل كوني ييتس وكريس غارد، نقل ابنهما إلى الولايات المتحدة للمعالجة.

وبعد أيام على قرار المحكمة الأوروبية، عبر البابا فرنسيس والرئيس الامركي دونالد ترامب عبر «تويتر» عن رأيهما ابقاء الطفل على قيد الحياة. وينوي المستشفى البريطاني الآن العودة إلى المحاكم لأن القرارات القضائية تمنعه من نقل الطفل لمتابعة علاج في مستشفى آخر.

ولا يزال المستشفى يعتبر أن مواصلة العلاج «يبقى غير مبرر»، نظرًا إلى معاناة الطفل. لكنه بات يرى أنه من الضروري ان يدرس القضاء الملف مجددا بالنظر إلى العناصر الجديدة.

وفي رسالة من مستشفى بانبينو جيسو نشرت على موقع مكرس لنضال والدي تشارلي غارد، أوصى باحثون المستشفى البريطاني بـ«اعادة النظر» بموقفه حول علاجه الطفل، عارضين أبحاثهم في هذا المجال.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات