السياحة الطبية تسجل نموًا متزايدًا حول العالم

القاهرة - بوابة الوسط |
مطبوعات في مركز طبي في برلين (ف ب) (photo: )
مطبوعات في مركز طبي في برلين (ف ب)

يبدي عدد متزايد من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم إقبالاً على السفر للخضوع لعمليات جراحية أو اختبارات طبية، بحسب ما كشف خبراء في معرض «آي تي بي» في برلين توقعوا أن يواصل هذا القطاع نموه في السنوات المقبلة.

ويُخصِّص هذا المعرض لشؤون السياحة الذي اختتمت فعالياته الأحد قسمًا منه لقطاع السياحة الطبية الآخذ بالتوسع في العالم، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويبلغ رقم أعمال هذا السوق حاليًا بضعة مليارات من الدولارات، ويتوقع أن يسجل نموًا بنسة 25 % سنويًا في السنوات العشر المقبلة، بحسب ما جاء في دراسة صادرة في الآونة الأخيرة عن فيزا وأوكسفورد إيكونوميكس.

وقالت جولي مونرو رئيسة مجموعة «ميديكال ترافل كواليتي آلاينس» التي تصدر تصنيفًا لأفضل عشرة مستشفيات يقصدها المسافرون الباحثون عن العلاج «أحد أسباب ارتفاع الطلب هو شيخوخة المجتمع، وكذلك نمو الطبقة الوسطى في العالم بأسره، وهي تطلع من خلال الإنترنت على العلاجات المناسبة المتوفرة في بلدان أخرى».

ولا تقتصر السياحة الطبية على بلدان محددة أو على سكان دول غنية يقصدون العلاج في دول أقل غنى، بل إن خريطة هذا القطاع تمتد من الولايات المتحدة وألمانيا وإسبانيا إلى تركيا وسنغافورة وتايلاند، ويلجأ البعض إلى العلاجات في دول أخرى تجنبًا للانتظار في بلدانهم أو للحصول على خدمات طبية لا تتوفر عندهم أو تكون أرخص في الخارج.

ويقول توماس بومكس مدير وكالة «دايفرسيتي توريزم» إن «السياحة الطبية تعم العالم. فكثيرون من الألمان يذهبون مثلاً إلى بولندا أو كرواتيا للحصول على خدمات طبية رخيصة، لكن هناك مواطنون من روسيا أو من شبه الجزيرة العربية يقصدون ألمانيا لأن مستوى الرعاية هناك أفضل».

تقول شبكة عيادات "وورلد آي" لطب العيون التي بدأت في تركيا أولاً ثم توسعت إلى ألمانيا وقريبًا إلى هولندا، إنها تستقبل خمسين ألف مريض من 107 بلدان سنويًا.

ويتنوع العرض في مجال السياحة الطبية بين طب الأسنان والجراحات التجميلية والطب التناسلي والأمراض السرطانية وأمراض القلب والاختبارات الوقائية وغيرها.

ودخلت دبي على خريطة السياحة الطبية في العام 2012، وركزت على سبعة اختصاصات تتوفر لها الإمكانات اللازمة بشكل لا يعيق تقديم الخدمات للسكان المحليين، ولهذه الغاية خصص 42 مركزًا لاستقبال المرضى الأجانب، في العام 2015 جاء إلى دبي 298 ألف أجنبي لتلقي العلاج أو الرعاية الطبية، 30 % منهم من الدول العربية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات