الحصبة تحصد 17 رومانيًا.. وآلاف الإصابات

القاهرة - بوابة الوسط |
أدى مرض الحصبة الى وفاة 17 شخصا في رومانيا (أ ف ب) (photo: )
أدى مرض الحصبة الى وفاة 17 شخصا في رومانيا (أ ف ب)

توفي 17 شخصًا في رومانيا منذ سبتمبر الماضي، بسبب الحصبة  التي أصابت الآلاف، فيما يجتاح هذا الوباء المعدي جدًا البلاد منذ العام 2016.

وذكرت وسائل إعلام محلية نقلًا عن وزير الصحة فلوريان بودوغ أن الضحايا هم أطفال لم يخضعوا للتلقيح.

وقال بودوغ إن أكثر من 3400 شخص أصيبوا بالحصبة منذ فبراير 2016، في مقابل سبع إصابات فقط العام 2015 لم تؤد إلى أي حالة وفاة. وذكر الوزير بضرورة التلقيح، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الأحد.

وأوضح «إنه السبيل الوحيد الفعَّال للوقاية من هذا المرض»، مشيرًا إلى أن معدل التلقيح ضد الحصبة في رومانيا هو 80% للجرعة الأولى و50% للجرعة الثانية. وتوصي منظمة الصحة العالمية بمستوى تلقيح يصل إلى 95%.

ويقف وراء انتشار المرض الفقر وصعوبة الوصول إلى الخدمات الطبية، فضلاً عن العدد المتزايد للأهل الذين يرفضون تلقيح أولادهم. وقامت جمعيات دينية وشخصيات عامة في الفترة الأخيرة بحملات مناهضة للتلقيح.

وواجهت دول أخرى عدة في الاتحاد الأوروبي انتشار الحصبة في بعض مناطقها في العام 2016 وخلال العام الجاري. وقال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والإشراف عليها إن الدول الأوروبية تحقق تقدمًا متواصلاً في مجال القضاء على الحصبة، إلا أن انتشارها بشكل وبائي لا يزال ممكنًا في ست دول هي بلجيكا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا ورومانيا.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات