حقائق صادمة حول فرشاة الأسنان

القاهرة - بوابة الوسط |
فرشاة الأسنان قد تحمل ميكروبات وفيروسات (الإنترنت) (photo: )
فرشاة الأسنان قد تحمل ميكروبات وفيروسات (الإنترنت)

نستخدم فرشاة الأسنان ثم ننظفها بالماء انتظارًا للمرة التالية التي نستخدم فيها الفرشاة، لكن هل التنظيف العادي كاف لضمان بقاء الفرشاة في حالة جيدة بعيدًا عن الميكروبات.

يقول الأطباء قد تكون فرشاة الأسنان السبب في الإصابة بالعدوى في حال عدم الحفاظ عليها بالشكل السليم والجيد، فالفيروسات والبكتيريا بإمكانها العيش لأسابيع على سطح فرشاة الأسنان لتسبب المرض للشخص الذي يستخدمها، حسب «ويب طب».

ولكن هذا لا ينطوي فقط على الميكروبات الضارة، بل النافعة أيضًا، اذ من الممكن أن تسبب لك الضرر في حال دخولها إلى داخل أنسجة اللثة في حال إصابتها بالأصل، لتنتقل هذه المكيروبات إلى داخل الأنسجة وتسبب الضرر للشخص.

ولكن هل هذا يعني أن استخدامنا لفرشاة الأسنان سوف يتسبب بإصابتنا بشكل دائم في الأمراض الفيروسية والبكتيرية المختلفة؟ بالطبع لا، فكل ما عليك هو أن تتأكد من نظافة فرشاة أسنانك بشكل دائم، كالتلي:

1- اغسلها: تأكد من غسل فرشاة الأسنان بشكل جيد باستخدام ماء الصنبور والتخلص من بقايا الطعام العالقة فيها. في حال إصابتك بأمراض المناعة فننصحك بنقع الفرشاة في غسول الفم المضاد للبكتيريا. 

2- احفظها بشكل سليم: فبعد استخدامك للفرشاة كل صباح ومساء، لا تعيد الفرشاة الرطبة إلى مكانها المغلق فورًا، بل ضعها في مكان مكشوف للتأكد من تجفيفها، أو ابحث عن غطاء يعمل على إدخال الهواء للفرشاة ويمنع تعفنها.

كذلك عليك تغيير واستبدال فرشاة الأسنان الخاصة بك كل 3 -4 شهور تقريبًا أو عندما تلاحظ علامات تضرر الفرشاة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات