محمود جبريل: هناك طرح أوروبي لتوطين المهاجرين الأفارقة في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط |
رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل. (قناة218) (photo: )
رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل. (قناة218)

أكد رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، أن هناك «طرحًا أوروبيًا لأن تكون ليبيا وطنًا بديلاً للمهاجرين الأفارقة»، مشيرًا إلى أن هذا الأمر «يهدد السيادة الليبية».

وقال جبريل خلال حديثه لقناة «218» الإخبارية «إن حديث الدول الأوروبية حول الهجرة متباين، ففي حين رحبت ألمانيا مثلاً بالمهاجرين واستقبلتهم نجد النمسا منعت دخولهم، وغير ذلك أمثلة أخرى كالموقف المجري الأكثر تطرفًا الذي اقترح ليبيا وطنًا بديلاً للأفارقة».

وأضاف: «حوالي 700 ألف مهاجر داخل ليبيا وهو رقم مهول، مقارنة بمعدلات النمو في الدول الأفريقية التي هي من أعلى معدلات النمو السكاني في العالم، وهذا قد يحيل الجنوب الليبي إلى وطن للأفارقة المهاجرين».

وأشار محمود جبريل إلى «وجود نخب سياسية مفكرة وأخرى عسكرية ونخب ثقافية، لدى ليبيا مراكز أبحاث مقتدرة مثل الذي في جامعة بنغازي»، وتساءل قائلاً: «لماذا لا تشكل بدائل لصانع القرار الليبي؟».

ولفت جبريل إلى «أن الحل التنموي لمشكلة الهجرة، طرح تم سنة 2009 بعد إدراك أن البندقية لن تحل مشكلة الهجرة وإلى اليوم لا توجد تنمية حقيقية».

وأكد جبريل «أن مستقبل ليبيا وازدهارها في الجنوب، حيث الطاقة البديلة والثروات الهائلة ومنها النفطية والمائية».

وتمنى رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل أن يكون ملف الهجرة غير القانونية «هاجسًا أمنيًا للمسؤول الليبي وعموم الليبيين مثلما هي هاجس للأوروبيين، فثمة ضعف في النمو السكاني في ليبيا ضمن تنامٍ سكاني في دول مجاورة وأفريقية».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات