السراج يقدم التهاني للشعب الليبي لمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة

القاهرة - بوابة الوسط |
رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج خلال زيارته لبلدية زوارة. (أرشيفية: الإنترنت) . (photo: )
رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج خلال زيارته لبلدية زوارة. (أرشيفية: الإنترنت) .

تقدم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، إلى الشعب الليبي بأحر التهاني لمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة.

واعتبر السراج في تهنئته إلى «الشعب الليبي عامة، والأمازيغ منه على وجه الخصوص» أن هذه المناسبة، تعبر عن «الحضارة والهوية الليبية التي تستند إلى روافد عربية وأمازيغية وإسلامية».

وأشار السراج إلى «أن جميع مكونات الوطن نسيج متماسك متجانس، يرتبط بروابط المحبة، ويثريه التنوع الثقافي، ويغتني من تراث ومخزون معرفي عميق ومتعدد وشاسع».

ويصادف الثالث ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﻳﻨﺎﻳﺮ رأس ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ، حيث تبدأ غدًا السبت السنة 2968 وفق التقويم الأمازيغي الذي جاء إثر اعتلاء الملك الليبي شيشنق عرش مصر عقب انتصاره في معركة وادي الملوك.

وفي هذا اليوم تلبس النسوة لباسًا جديدًا والتزين لاستقبال العام الجديد، وإعداد وجبات خاصة للمناسبة أشهرها طبق الكسكسي ويستحضر اللبن ويتم إعداد الغرايف والبيض المسلوق، وهذا كله يجب أن يكون جاهزًا قبل غروب الشمس.

كما يجري فيه غرس أشجار الزيتون، ويكون رأس السنة الأمازيغية مناسبة لتبادل الزيارات العائلية وإنهاء الخصومات وإقامة الصلح، ومناسبة كذلك للتضامن الاجتماعي عبر تجميع الصدقات وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات

التعليقات
  • بواسطة : تقــــاز

    13.01.2018 الساعة 05:29

    فقط لكي أُسَجِل فقداني موقع "ليبيا المستقبل"وكثيرون غيري ، لعلهم يفتقدونه، خيبة الأمل في هذا الموقع" راكبة جمل"...ما كتبت لمن أراد أن يقرأ ، إن أَذِنَ من بيده الأمر. وأصْمُتْ