في اليوم العالمي لـ«الإيدز».. 19 عامًا تمر على كارثة حقن أطفال بنغازي بفيروسه

القاهرة - بوابة الوسط |
اعتصام لعائلات ضحايا قضية«أطفال الإيدز» في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
اعتصام لعائلات ضحايا قضية«أطفال الإيدز» في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

أحيا العالم الجمعة الأول من ديسمبر اليوم العالمي لنقص المناعة المكتسب «الإيدز»، وقالت الأمم المتحدة إن القضاء على الإيدز بوصفه تهديدًا للصحة العامة لا يمكن أن يحدث إلا إذا وضع «الحق في الصحة» في مركز الاهتمام الصحي العالمي، وهذا من شأنه أن يحسن نوع العناية الصحية المتاح للجميع ولا يخلف أحدًا وراءه.

وسجلت مدينة بنغازي في العام 1998 قضية الأطفال الليبيين المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب «الإيدز»، أثناء ترددهم على مستشفى الأطفال في بنغازى لتلقي التطعيم.

واستمرت تلك القضية في المحاكم «8 سنوات من سنة 1999 إلى سنة 2007»، وانتهت بتسوية قضت بالإفراج عن المتهمين الستة بعد أن كان القضاء الليبي قد أصدر عليهم حكمًا بالإعدام.

كما جرى إنشاء صندوق خاص لتعويض الضحايا تحت اسم «صندوق بنغازي لجبر الضرر للأطفال الضحايا»، وصلت قيمته إلى 600 مليون دولار، شاركت في تمويله دول مثل بلغاريا والتشيك.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات