«الموارد المائية» يحدد وضع منسوب المياه في وداي المجينين

القاهرة – بوابة الوسط: جيهان الجازوي |
سد وادى المجينين (photo: )
سد وادى المجينين

حذَّر رئيس الهيئة العامة للموارد المائية ناجي عبدالرحمن المواطنين القاطنين في المناطق المجاورة من وادي الخروع ووادي المجينين (جنوب طرابلس) من الاقتراب حرصًا على سلامتهم.

يأتي هذا فيما غمرت المياه شوراع بالعاصمة طرابلس، اليوم الثلاثاء، بعدما ارتفع منسوب المياه في الطرقات والأحياء، نتيجة السيول وانسياب المياه المحتجزة من عدة وديان خاصة وادي المجينين (جنوب طرابلس).

وقال عبدالرحمن، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن الهيئة ستضطر لتصريف المياه الزائدة في وادي الخروع في حال زادت المياة المنسابة والتي يتم حجزها خلف سد وادي المجينين عن 12 مليون متر مكعب حتى لا يكون هناك تحميل على السد.

وأشار إلى أنه مع هطول الأمطار وتكدس النفايات بالوادي ستتضاعف كمية المياة مما يؤدي إلى اندفاعها وتهديد المناطق المنخفضة المحيطة بالوادي، مشيرًا إلى عدم وجود خطورة حاليًا حيث لم يتجاوز منسوب المياة بالسد 7 ملايين متر مكعب، وهو ما يعني تكدس أكثر من نصف الطاقة المحددة لحجز المياه خلف السد، لكنّه عاد ليشير إلى أن موسم الشتاء يشهد زيادة منسوب المياه في أي وقت.

وتابع أن معظم حالات الوفيات جاء بسبب اقتراب المواطنين من الوادي وعدم اتخاذ الحيطة من إمكانية انهيار أماكن تواجدهم خاصة أن التربة طينية وهو ما يساعد على سرعة انهيارها.

وكانت ‏الهيئة العامة للموارد المائية قالت في وقت سابق إن إجمالي المياه المحجوزة ببحيرة السد بلغت أكثر من 6 ملايين و900 ألف متر مكعب من المياه، بواقع 5 ملايين و759 ألف متر مكعب حجزت خلف سد وادي المجينين، وحوالي مليون و143 ألف متر مكعب ببحيرة السد.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات