الشاطر: مقترح سلامة «ينسف» مجلس الدولة ورفضه وارد

القاهرة - بوابة الوسط: جيهان الجازوي |
عضو المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن الشاطر. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
عضو المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن الشاطر. (أرشيفية: الإنترنت)

اعتبر عضو المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن الشاطر، أنَّ مقترح تعديل المواد المتعلقة بالسلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي الليبي المقدَّم من المبعوث الأممي غسان سلامة «ينسف المجلس الأعلى للدولة»، منوها إلى أن رفض المقترح من قبل المجلس «أمر وارد».

وقال الشاطر في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن ما قدَّمه سلامة «لا يمت لروح الاتفاق السياسي بصلة ولا يوجد به أي قدر من المشاركة، بل يدعونا إلى الانقسام وتفكيك الدولة» ورأى أنَّ المقترح «ينحاز لطرف على حساب الآخر».

وأضاف أن المبعوث الأممي غسان سلامة «لم يضع في حسابه أن المهمش سيقاوم المغالبة حتى وإن جاءت بقرار من مجلس الأمن» معتبرًا أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «لم تلتزم الحياد ولم تسع للتقريب بين التيارين المتخاصمين».

وطالب الشاطر المبعوث الأممي «بألا يقتفي خطوات مَن سبقاه بالبعثة (ليون وكوبلر)، والانحياز لجانب وفرض الحلول من مجلس الأمن»، محذرًا من أن ذلك «سيحوِّل ليبيا إلى كرة من النار» متابعًا: «فرحنا بسلامة كثيرًا، إلا أن مبادرته الأخيرة تنطوي على سوء تقدير للذات الليبية وطبيعة الاختلاف بين تيارين».

ونوه الشاطر إلى أن المجلس الأعلى للدولة «يعمل الآن على تجهيز ردود على كافة النقاط الواردة بالمبادرة» وأن غدًا ستكون هناك جلسة لمناقشها وصياغتها لإرسال الرد إلى الأمين العام والمبعوث الأممي، مشيرا إلى أن «الاتجاه نحو رفض المبادرة داخل المجلس وارد».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات