مسؤولون وخبراء يناقشون تحديات وتداعيات الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط |
افتتاح ورشة العمل حول الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا. (صفحة وزارة الداخلية الليبية على فيسبوك) (photo: )
افتتاح ورشة العمل حول الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا. (صفحة وزارة الداخلية الليبية على فيسبوك)

انطلقت اليوم الاثنين بفندق المهاري في العاصمة طرابلس فعاليات ورشة العمل حول الهجرة غير الشرعية التي ينظمها المركز القومي للبحوث والدراسات العلمية، تحت شعار «الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا تحديات وتداعيات».

وحضر انطلاق فعاليات الورشة رئيس جهاز المخابرات الليبية ومندوبون عن حكومة الوفاق الوطني وجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، ورئيس المركز القومي للبحوث والدراسات العلمية وعدد من الأكاديميين والقانونيين والمستشارين ومديري الإدارات بالمركز، والمهتمين بالهجرة غير الشرعية من مختلف المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني.

وبحسب ما نشرته وزارة الداخلية الليبية عبر صفحتها على «فيسبوك» فإن الكلمات الافتتاحية للمشاركين نبهت إلى مخاطر الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا وتحدياتها وتداعياتها الأمنية، والقانونية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية وتأثيرها على التكوين الديمغرافي لليبيا.

كما نبهت الكلمات إلى أن الهجرة غير الشرعية تشكل خطرًا على السلم والاستقرار الاجتماعي، ومستقبل ليبيا كمجتمع متماسك وكدولة ذات سيادة لها كل صلاحيات السيادة في إقليمها والقدرة على التعاون مع الآخرين إقليميًا ودوليًا.

ونوهت وزارة الداخلية عبر صفحتها إلى أن أوراقًا علمية ستقدم خلال الورشة على مدى يومين، تتناول بالنقاش عددًا من المحاور منها: أمن الحدود البرية والبحرية وتداعيات الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا، ومقترحات وخطط تنفيذية لمعالجة الهجرة غير الشرعية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات