اعتقال ضابط كبير في الجيش بمدينة بنغازي

القاهرة - بوابة الوسط: أوسمان بن ساسي |
العقيد علي عبدالسلام حكومة الشيخي. (حسابه الشخصي على فيسبوك) (photo: )
العقيد علي عبدالسلام حكومة الشيخي. (حسابه الشخصي على فيسبوك)

قال مصدر، اليوم الاثنين، إنَّ القيادة العامة للجيش اعتقلت آمر معسكر معمل القاعدة الثالث في بنغازي، العقيد علي عبد السلام احكومة الشيخي (51 عامًا)، ووجَّهت له تهمًا عسكرية، بسبب ما وُصف بـ«التجاوزات في العمل»، ومنها إخراج آليات دون إذن.

وأوضح المصدر، وهو (صديق العائلة)، أن «القيادة أرسلت للشيخي استدعاءً، ذهب بموجبه في سيارته الخاصة إلى المرج، حيث أُلقي القبض عليه يوم 5 أغسطس الماضي، ومُنع من مغادرة مقر القيادة بحجة عرضه للتحقيق».

وأضاف: «إن الشيخي نُقل بعد شهر إلى سجن الشرطة العسكرية في الكويفية، ومعه ثلاثة ضباط تحت إمرته تعرضوا للتعذيب كي يشهدوا ضده»، وأنه «لا يزال معتقلاً في سجن الكويفية رغم براءته من التهم المنسوبة إليه، وعدم إثبات إدانته في التحقيقات»، مشيرًا إلى أنَّ الشيخي له تاريخٌ طويلٌ في خدمة ليبيا، و«ما يحدث له الآن ظلم لم نفهم دوافعه حتى الآن».

سيرة مختصرة
المهندس العقيد علي حكومة الشيخي من مواليد العام 1966 - بنغازي. تخرج في الكلية العسكرية بطرابلس، وحصل على ماجستير هندسة آليات عسكرية من روسيا، كما تولى إمرة معسكر قاريونس (معمل القاعدة)، وكان مسؤولاً عن منتسبي الخدمة الوطنية قبل الثورة، وانضم إلى ثورة 17 فبراير منذ البداية، وكان من العسكريين المقاتلين في الجبهة.

بعد 17 فبراير داوم الشيخي في وظيفته قبل الثورة، وبعد ذلك سيطر عناصر تنظيم «داعش» على معسكر قاريونس، الأمر الذي دفعه إلى الانتقال هو وعائلته إلى المرج، ليعمل مع ضباط «عملية الكرامة» على تحرير مدينة بنغازي.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات