مدير «إيواء الحمراء»: أوضاع آلاف المهاجرين النازحين جراء اشتباكات صبراتة «كارثية»

القاهرة - بوابة الوسط |
مهاجرون على متن شاحنة لدى وصولها إلى مركز إيواء في مدينة غريان. رويترز (photo: )
مهاجرون على متن شاحنة لدى وصولها إلى مركز إيواء في مدينة غريان. رويترز

قال مدير مركز إيواء الحمراء بمدينة غريان، عبدالحميد مفتاح، إن آلاف المهاجرين الذين نزحوا جراء اشتباكات صبراتة، في حاجة ماسة للمساعدة الطبية، واصفًا وضعهم بأنه «مأساوي».

وكان نحو 5800 مهاجر وصلوا إلى المركز منذ تفجر القتال الشهر الماضي في مدينة صبراتة، والتي كانت مركزًا للعبور إلى إيطاليا. وأرسلت السلطات نحو ألفي شخص من غريان إلى مراكز أخرى في العاصمة طرابلس.

وقال مفتاح إن نحو 70% من المهاجرين ممن وصلوا إلى المركز بحاجة إلى الرعاية الطبية لكنهم لا يحصلون عليها.

اقرأ أيضًا:

غرفة مكافحة «داعش» تعلن «تحرير» صبراتة (صور)

ونقلت «رويترز»، عن أحد الصحفيين قوله، إنه لدى مروره رفع أحد المهاجرين صوته بينما كان متشبثًا بقضبان باب أحد المباني، قائلاً «رجاء... نحن نموت... نحن نموت».

وأضاف مفتاح أن في المركز الكثير من الأطفال وبعض الحوامل اللائي وضع بعضهن منذ وصولهن (..) نوجه نداء استغاثة لكل المنظمات الدولية وللدولة الليبية بالنظر في الظروف الإنسانية لهؤلاء المهاجرين».

وتسعى وكالات الأمم المتحدة جاهدة لتقديم الدعم لآلاف المهاجرين الذين أتى أغلبهم من أفريقيا جنوب الصحراء والذين تقطعت بهم السبل بعد القتال.

ويتكون مركز الحمراء من نحو 12 مبنى، صمم كل منها لاستيعاب ما يصل إلى 150 شخصًا.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات