ماسيمو داليما: اتفاق الهجرة مع ليبيا مماثل لاتفاق برلسكوني والقذافي

القاهرة - بوابة الوسط |
رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق ماسيمو داليما. (آكي) (photo: )
رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق ماسيمو داليما. (آكي)

رأى رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، ماسيمو داليما، أن اتفاق الهجرة الحالي مع ليبيا الذي وقَّعته حكومة رئيس الوزراء باولو جنتيلوني، مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، في فبراير الماضي «مماثل» للاتفاق الذي أبرمه رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني، والعقيد العقيد معمر القذافي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وقال داليما، وهو رئيس مؤسسة «إيطاليون وأوربيون»، في تصريحات من باليرمو، اليوم الخميس، إن «الاتفاق بين حكومتنا وليبيا يقوم على أساس الاتفاق الذي أبرمه برلسكوني مع القذافي»، لأن «الاتفاق حول احتجاز المهاجرين في ليبيا أيضًا، لا يقدم أي ضمان وحماية لحقوق الإنسان لهؤلاء الأشخاص».

وأشار داليما الذي شغل أيضًا منصب وزير الخارجية الإيطالي، إلى أن «ليبيا لم تصادق على اتفاقية جنيف لحقوق الإنسان»، لذا «فإن مخيمات إيواء اللاجئين هي معسكرات اعتقال لا تديرها الأمم المتحدة»، لكن «اليوم كآنذاك هناك للأسف، هذه الجوانب الخطيرة التي تلقي بظلالها على هذه الإتفاقات»، لـ«درجة أن مجلس أوروبا، وهو هيئة غير سياسية لكنه يمتلك مهمة الدفاع عن حقوق الإنسان، طلب تفسيرات من الحكومة»، واختتم بالقول: «لأن من الواضح أن لديه الشكوك نفسها التي طرحتُها».

كما ذكر داليما أنه رفض الاتفاق بشأن الهجرة مع ليبيا عندما كان عضواً في حكومة رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق رومانو برودي. وقال «خلال حكومة برودي كنت وزيرا للخارجية، لكننا رفضنا الاتفاق مع ليبيا»، متسائلا «أتعرفون لماذا؟، لأننا وضعنا شرطين، أولهما «أن تصادق الحكومة الليبية على اتفاقية جنيف، لعام 1956، وهو ما لم تفعله قط».

وأضاف داليما، أن «الشرط الثاني يتعلق بحماية حقوق الإنسان، والذي يسمح بإقامة مقر لمفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة»، مبينا أن «حكومة القذافي رفضت هذين الشرطين»، وبالتالي «رفضنا التوقيع على اتفاقية الهجرة لأنها لم تقدم ضمانات لحقوق الانسان» لكن «بعدها سقطت حكومة برودي، وأبرمت حكومة برلسكوني الاتفاقية دون وضع أي شروط»، وفق ما نقلته «آكي».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات