في العدد 98 من «الوسط»: دماء في مصراتة واشتباكات صبراتة المستمرة وقصة قاتل «الشيخين»

القاهرة - بوابة الوسط |
العدد «98» من جريدة «الوسط» الصادر، الخميس، 5 أكتوبر 2017. (بوابة الوسط) (photo: )
العدد «98» من جريدة «الوسط» الصادر، الخميس، 5 أكتوبر 2017. (بوابة الوسط)

صدر، اليوم الخميس، العدد «98» من جريدة «الوسط»، متضمنًا عددًا من التقارير والمتابعات الإخبارية والمقابلات والتحقيقات المعمقة. وفيما نتابع كواليس عملية تعديل «الاتفاق السياسي» من خلال حوار مع موسى فرج، عضو لجنة الحوار بالمجلس الأعلى للدولة، نرصد كذلك وقع الاشتباكات المسلحة المتصاعدة في صبراتة، وتأثيرها على مساعي الحل السياسي، وفق خطة المبعوث الأممي غسان سلامة، مع تقصي حقيقة ما جرى في مصراتة من تفجير بمجمع المحاكم نفذته عناصر «داعشية».

أسبوع التصعيد
مع تصاعد الاقتتال في صبراتة، وضرب «داعش» في مصراتة، تخفت أصوات مقترحات تعديل الاتفاق السياسي، لحساب أصوات الانفجارات، حيث فوجئ الليبيون في مصراتة بالهجوم الانتحاري الذي نفذه تنظيم «داعش»، مستهدفًا مجمع المحاكم، مما أدى إلى سقوط أربعة قتلى و41 جريحًا، في وقت لم يتوقف فيه الاقتتال في مدينة صبراتة للأسبوع الثالث بين الكتائب المسلحة بها، موقعًا مزيد الضحايا ومجبرًا آلاف العائلات على مغادرة بيوتها والنزوح.

تسليم قاتل الشيخين
وينتظر الليبيون، اليوم الخميس، في بلدة مزدة تسليم قاتل الشيخين عبدالله إنطاط وخميس سباقة عضوي وفد المصالحة الممثل لقبائل ورفلة ومرافقيهما، الذين قُـتلوا الجمعة الماضي في حادث أثار موجة استنكار شملت مختلف القوى السياسية بالبلاد، وأكدت مصادر أمنية وقبلية في تصريحات إلى «الوسط» أنه جرى التوصل إلى القاتل منذ اليوم التالي للجريمة، وألقي القبض عليه بعد أقل من أسبوع على ارتكاب الواقعة.

للاطلاع على العدد «98» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي صفحة البلديات، نرصد تفاقم أزمة القمامة في طبرق، بعد تعمد عدد من المواطنين الغاضبين بالمدينة وضع كميات كبيرة من أكياس القمامة أمام وبجانب مقر المجلس البلدي، احتجاجًا على تقصير المجلس تجاه أزمة تكدس القمامة في شوارع المدينة بعد إغلاق المكب الرئيسي بمنطقة العودة، وفي سياق مماثل، أعلنت إيطاليا دعم طرابلس بمليوني يورو من أجل دعم منظومة جمع القمامة.

ولم تغب القضايا الإنسانية عن العدد الجديد من جريدة «الوسط»، مثل حالة الطفل الليبي زيدان نشاد، الذي لم يعش طفولته تحت وطأة المرض، لكنه ما زال ينتظر بارقة أمل تخفف عنه آلامه، حيث ناشد والده، الأسبوع الجاري، الحكومة الليبية والقلوب الرحيمة والجمعيات التي تعنى بالبر والإحسان الوقوف معه من أجل إنقاذ حياة طفله.

وضمن حوادث ليبيا البارزة، هذا الأسبوع، جريمة ثأر لم يتردد مرتكبها في تنفيذها داخل خيمة عزاء كانت تستقبل المعزين في مقتل الشيخين عبد الله إنطاط وخميس سباقة، فلم تكن دماء الرجلين، قد جفت بعد، حين أطلق أحد أفراد قبيلة «القذاذفة» النار على أحد أبناء عمومته داخل الخيمة.

موسى فرج: تعديل الاتفاق السياسي لا يهدف لإقصاء أحد

كواليس تعديل الاتفاق السياسي
أما أبرز عناوين المشهد السياسي، فلم تخرج عن مساعي تعديل الاتفاق السياسي، وهو ما جاء في حوار الجريدة مع موسى فرج عضو لجنة الحوار عن المجلس الأعلى للدولة.

وقال فرج إن تعديل الاتفاق السياسي لا يهدف لإقصاء أحد، وأنهم واثقون في قدرة ضباط الجيش الليبي على توحيد المؤسسة العسكرية، وفي ما يخص صلاحيات المجلس الرئاسي، وفق التعديلات المقترحة للاتفاق، فإن عضو لجنة الحوار شدد على أن «القائد الأعلى» صفة ملازمة لـ«رئيس الدولة» ممثلاً في المجلس الرئاسي، أما مجلس النواب فسلطة تشريعية دورها سن القوانين.

ثورة ليبيا تورطت في لعبة الأمم وتعرضت لضغوط عززت التجزئة السياسية

ليبيا ما بعد القذافي
وفي الحلقة الخامسة عشرة من كتاب: «الصراع من أجل مستقبل ليبيا ما بعد القذافي»، إعداد محمد عقيلة العمامي، ترصد الحلقة عمل المجالس المحلية على خطى لجان ومؤتمرات القذافي، ورأى مؤلف الكتاب أن ثورة ليبيا تورطت في لعبة الأمم وتعرضت لضغوط عززت التجزئة السياسية، وفي خبر غير سار لليبيين، فإن الكتاب ذهب إلى أن الليبيين في حاجة إلى فترة طويلة للتعامل مع التأثير السلبي لسياسات القذافي، معتبرًا أن بعض الإسلاميين والجهاديين المتطرفين يعملون لحسابهم الخاص ولم يكونوا جزءًا من أي حركة سياسية أو اجتماعية منظمة.

ثقافة وفن
ورغم حدة الأزمات، وتفاقم أشكال متباينة من المعاناة في حياة الليبيين، لكن يبقى الزاد الثقافي حاجة إنسانية، وهو ما نناقشه في العدد الجديد، مع رئيس مجلس إدارة التجمع الثقافي، محمد الترهوني، خاصة نشاط نادي تاناروت السينمائي منذ انطلاقته العام 2015 في بنغازي، الذي قدم على مدار سنتين عرضًا أسبوعيًّا لأفلام عالمية تحمل رسالة إنسانية وفكرية.

للاطلاع على العدد «98» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفنيًّا، يكشف المخرج الليبي مؤيد زابطية، عبر صفحات «الوسط»، كواليس مشروعه الفني الجديد، ممثلاً في فيلم «إيمان» الذي يلخص الصراعات الاجتماعية في ليبيا، والفيلم من تأليف وإخراج زابطية، وبطولة واصف الخويلدي ومحمد عثمان ووهيب خالد ومنيرة بوروين وصالح قراد، إضافة إلى ضيوف الشرف من فناني المنطقة الشرقية، الذين سيلتحقون مع أسرة الفيلم في تصوير المشاهد المقبلة.

المنتخب الليبي يستعد لرد اعتباره في مباراته المرتقبة أمام الكونغو في تصفيات المونديال.

ليبيا والكونغو
وفي القصة الأبرز بالقسم الرياضي، يستعد المنتخب الليبي، لرد اعتباره، في مباراته المرتقبة أمام الكونغو في تصفيات المونديال بمدينة المنستير التونسية عند تمام السابعة من مساء بعد غدٍ (السبت)، وذلك ضمن الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من تصفيات المجموعة الأولى الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العام «روسيا 2018».

وكان المنتخب قد خسر مباراته السابقة أمام الكونغو بأربعة أهداف مقابل لا شيء في افتتاح الجولة الأولى من الدور الحاسم للتصفيات في أكتوبر 2016.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات