عميد بلدية سبها: توصلنا إلى آلية تمنع تهريب الوقود وتضمن توافره بالمدينة

القاهرة - بوابة الوسط: أسماء بن سعيد |
عميد بلدية سبها حامد الخيالي. (الوسط). (photo: )
عميد بلدية سبها حامد الخيالي. (الوسط).

أعلن عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، التوصل إلى آلية تمنع تهريب الوقود وتضمن توافره بالمدينة، عبر وضع لجان بكل محطة لتسجيل كمية الوقود المصروف للمواطنين، وفي آخر اليوم تسجل الكمية الموجودة في الصهاريج، لضمان عدم المتاجرة بها في السوق الموازية.

وأضاف الخيالي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، أن الاجتماع الذي عُقد بمقر البلدية بين موظفي المستودع ولجنة الأزمة وقوة الحماية، للاتفاق على آلية توزيع البنزين في المحطات، تم خلاله الاتفاق مبدئيًا على هذه الآلية، مشيرًا إلى أنها ستجعل الوقود متوفرًا غدًا الخميس في محطات الوقود كافة بسبها.

وعن الإشكالية الحقيقية لأزمة الوقود في المنطقة، قال الخيالي إن السبب يرجع إلى عصابات مسلحة ومنظمة، تتواجد بين منطقة سبها والشاطئ تسطو على شاحنات نقل الوقود وعلى السائقين، وتسلبهم حتى أجهزة هواتفهم الشخصية وما وجد معهم من أموال.

وعن مواجهة هذه العصابات، قال إننا كبلدية لا نستطيع، فهم مسلحون، لكن الحل يكمن في تفعيل عمل الأجهزة الأمنية والشرطة، مؤكدًا أنه خلال المدة الماضية تم ضبط حوالي 300 شاحنة تحاول العبور إلى تشاد محملة بالوقود وبالمواد الغذائية المدعومة، وسيارات مواطنين مسروقة، إلا أنه حاليًا تم تأمين الحدود من قبل قوات وأفراد الجيش الليبي.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات