سطو مسلح على 6 شاحنات لنقل وقود الديزل إلى مستودع سبها

القاهرة - بوابة الوسط |
شاحنات سائقين معتصمين أمام مستودع البريقة في السرير (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
شاحنات سائقين معتصمين أمام مستودع البريقة في السرير (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط، اليوم الخميس، أنَّ ست شاحنات لنقل الوقود كانت تنقل 250 ألف لتر من وقود الديزل إلى مستودع سبها النفطي، تعرضت للسطو من قبل مسلحين، يوم أمس الأربعاء، بين منطقتين فوار غني والشقيقة على الطريق المؤدي إلى المنطقة الجنوبية.

وقالت الشركة في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن المسلحين أوقفوا الشاحنات «ببوابة وهمية» وأنزلوا السائقين منها واقتادوها بأنفسهم «باتجاه الوادي بعد مدينة مزدة، وقاموا بتفريغ الشاحنات وإعادتها للسائقين بعد الاستيلاء على ممتلكاتهم الشخصية من هواتف ونقود وإطارات احتياطية والعدة الخاصة بالشاحنات والتموين وبعض الممتلكات الشخصية المركبة بالشاحنات».

ونوهت شركة البريقة لتسويق النفط إلى أن سائقي شاحنات نقل الوقود التابعين لجمعيات نقل الوقود يتعرضون «بين الحين والآخر للسرقة والسطو المسلح»، مناشدة الجهات المختصة في البلاد ضرورة التدخل العاجل لتأمين الطريق وحماية شاحنات نقل الوقود.

وناشد رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط بالوكالة، الدكتور مسعود اللقع، كلاً من وزارتي الدفاع والداخلية ومديريات أمن ونوابًا وأعيانًا وحكماء وعمداء بلديات الجنوب «للتدخل العاجل بشأن تأمين الطرقات العامة لحماية شاحنات الوقود»، محذرًا من أن ذلك قد «يؤدي إلى توقف إمدادات الجنوب من المحروقات والزيادة في معاناة المواطن الليبي اليومية».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات