ألفانو يدعو لزيادة الدعم المالي إلى ليبيا لمراقبة حدودها الجنوبية

القاهرة - بوابة الوسط: (ترجمة: هبة هشام) |
وزير الخارجية الإيطالى أنجيلينو ألفانو (الإنترنت) (photo: )
وزير الخارجية الإيطالى أنجيلينو ألفانو (الإنترنت)

دعا وزير الخارجية الإيطالى أنجيلينو ألفانو لزيادة التمويل والدعم المالي المقدم إلى ليبيا لدعم أنشطة من شأنها زيادة قدرة القوات الليبية على مراقبة الحدود الجنوبية لوقف تدفق موجات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وأوضح أنه سيعلن عن تعهدات جديدة من شأنها زيادة التمويل المالي المُقدم إلى ليبيا، لزيادة قدرة قواتها على التعامل مع أزمة الهجرة غير الشرعية ومراقبة حدود البلاد خاصة الحدود الجنوبية، لمساعدة هيئات الأمم المتحدة على مساعدة المهاجرين للعودة طواعية من ليبيا.

وقال ألفانو في مقال نشرته جريدة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، اليوم الأربعاء، إن ليبيا «بلد هش، وهي مسار عبور المهاجرين الرئيس إلى أوروبا»، مؤكدًا أن أفضل وسيلة لتحقيق الاستقرار هي محاربة ما وصفهم بـ«المهربين..وكلاء الموت».

وطالب الوزير الإيطالي دول الاتحاد الأوروبي بتوفير مزيد من الدعم لدول المعبر الرئيسة، موضحًا أن «استراتيجية روما الرئيسة هي مساعدة تلك الدول في السيطرة على حدودها وإعادة المهاجرين».

ولفت ألفانو إلى أن مساعدة دول المعبر يجب أن يكون من الأولويات السياسية والأمنية بالنسبة للاتحاد الأوروبي، مضيفًا أنه سيتم مناقشة الأزمة خلال لقاء وزاري تستضيفه روما هذا الأسبوع.

وأخيرًا أكد ألفانو أهمية الاستمرار في توفير الحماية والمساعدة للاجئين والمهاجرين، ويمكن للمؤسسات الدولية مثل المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة للاجئين المساعدة في هذا الشأن.

وطالب دول الاتحاد الأوروبي بـ«إظهار مزيد من التضامن والدعم بتخصيص مزيد من الموارد تجاه دول المعبر سواء عن طريق العلاقات الثنائية أو من خلال صندوق دعم أفريقيا».

وأكد في مقاله أن «موجات تدفق الهجرة أصبحت غير محتملة، نطالب شركاء الاتحاد الأوروبي بإظهار المستوى نفسه من المسؤولية والجدية، وإظهار التضامن والدعم الفوري لدول المعبر».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات