«بلدي غريان»: القمر الصناعي «قاف 1» تحت السيطرة ولم يُسرق

القاهرة - بوابة الوسط |
صورة لقمر صناعي. (Raytheon) (photo: )
صورة لقمر صناعي. (Raytheon)

استبعد المجلس البلدي غريان أن يكون القمر الصناعي الليبي «قاف1» تعرَّض للسرقة، أو الاختراق، ردًّا على ما يتردد في مواقع التواصل الاجتماعي «باستيلاء إحدى الدول الخليجية عليه».

وقال المجلس البلدي في بيان اطلعت «بوابة الوسط» عليه، «من واقع مسؤوليتنا بتوضيح الحقائق حول (بعض المزاعم) التي تم تداولها مؤخرًا في صفحات التواصل الاجتماعي الليبية، وبعض القنوات، ووسائل الإعلام المحلية، بشأن سرقة القمر الصناعي الليبي (قاف1) ومقره غريان، وما نُـشر من (شائعات حول استيلاء إحدى الدول الخليجية عليه»، تواصلت إدارة العلاقات العامة في المجلس البلدي، بمدير مركز غريان للتحكم بالأقمار الصناعية التابعة لشركة (راكم ستار قاف)، عبدالرؤوف حمزة، الذي أكد أنه «لم تحدث أية خروقات من أي نوع».

وأضاف المجلس البلدي أن مدير مركز غريان للتحكم بالأقمار الصناعية، قال إن الموقع بمدينة غريان هو المحطة الرئيسية للتحكم بالأقمار الصناعية التابعة لشركة «راكم ستار قاف» التي تمتلك فيها محفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار 63% من أسهم الشركة.

وأشار إلى أن هذه الشركة عندها مواقع عدة في مختلف دول العالم، ومن بينها موقع بمدينة غريان، التي بها قمر صناعي تم إطلاقه في أغسطس 2010، والقمر لا يزال يشتغل بكامل طاقته ولم يتوقف منذ افتتاحه وحتى هذه اللحظة.

وتابع المجلس البلدي غريان أن حمزة بيَّن أنه نتيجة للحرب التي حصلت في المنطقة الغربية مؤخرًا تأثرت بها المدينة، وباعتبار أن هذه الشركة تملك هذا القمر، وبسبب وجود عمليات حساسة على القمر تم التعاقد مع شركة إيطالية لتكون كمحطة احتياطية في حال نشوب أي حرب أو صعوبة في تسيير القمر، تقوم هذه الشركة بهذا العمل وتحت إشرافنا المباشر لتتحكم بالقمر الصناعي.

ونقل المجلس عن مدير مركز غريان للتحكم بالأقمار الصناعية أن القمر الصناعي الليبي في غريان «يعمل على أكمل وجه، ويقدِّم في خدماته كاملة بخبرات ومهندسين ليبيين، ولا يمكن سرقته بهذه البساطة».

ولفت إلى أن «القمر موجود في مكانه وفي النافذة الفضائية المحددة له، وتحت سيطرة وتحكم الليبيين منذ تأسيسه وحتى الآن».

 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات