ميليت: 5 متطلبات لتسيير انتخابات مُنظمة في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط |
السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت (خاص: بوابة الوسط) (photo: )
السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت (خاص: بوابة الوسط)

تحدث السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت عن أهمية الانتخابات في حياة الشعوب التي هي «أفضل سبل الديمقراطية»، ضاربًا مثلاً بالانتخابات البريطانية الأسبوع الماضي.

وقال ميليت، في مقال له، نشرته وزارة الخارجية البريطانية، إن «ليبيا انتخبت مرتين منذ اندلاع الثورة، وهما انتخابات المؤتمر الوطني العام في يوليو 2012، والثانية في انتخابات مجلس النواب يونيو 2014 التي عانت فيها ليبيا من نسبة مشاركة ضعيفة وحالات من العنف».

خطوات مهمة يجب اتخادها
وتابع السفير البريطاني لدى ليبيا أن «الحديث يدور الآن عن انتخابات جديدة في 2018، لأن فترة ولاية مجلس النواب انتهت في أكتوبر 2015، إلا أنه رغم قيامهم بتمديد ولايتهم بأنفسهم، لكن هناك خطوات مهمة يجب اتخادها قبل إجراء أي انتخابات».

وأكد أن هناك «متطلبات تقنية لتسيير انتخابات مُنظمة في كامل البلاد، بينها توافر الأمن وسيادة القانون والتي ستؤمن للمرشحين قيامهم بحملاتهم الانتخابية دون أي خوف، وستمكّن الناخبين بالإدلاء بأصواتهم بحرية دون تهديدات المصالح الخاصة».

«الانتخابات الجديدة يجب أن تنبع من المصالحة الوطنية والوحدة، فعلى الليبيين أن يعملوا معًا من أجل التركيز على المصلحة العُليا للبلاد»

وأشار إلى أن «الانتخابات الجديدة يجب أن تنبع من المصالحة الوطنية والوحدة، فعلى الليبيين أن يعملوا معًا من أجل التركيز على المصلحة العُليا للبلاد، بدلاً عن دعم مصالح ضيقة أو جهوية»، مؤكدًا أن «المصالحة الوطنية مهمة وستُمكن الليبيين من قبول نتائج هذه الانتخابات».

وتابع السفير البريطاني أن «هنالك أيضًا مسألة الشرعية الدستورية لهذه الانتخابات. هل سيكون الدستور الجديد جاهزاً؟ هل سيتم تعديل الاتفاق السياسي الليبي ليكون مرحلة انتقالية؟»

وطالب بضرورة أن «تكون الانتخابات جزءًا من مستقبل ليبيا، لضمان مبدأ التمثيل السياسي والمساءلة»، مؤكدًا أن «تطور الديمقراطية في ليبيا هو شأن ليبي مبنى على تاريخ وثقافة وعادات ليبيا، وهو أمر متروك لليبيين بأن يجتمعوا ويقرروه».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات